إطلاق مبادرة "يداً في يد" في سلطنة عُمان بالتعاون مع "دار العطاء"


العطاء والمشاركة هما حقاً من بين أكبر المتعات على الأرض. لا تعتبر نفسك إنساناً جيداً إلا اذا فعلت الخير لشخص لا يستطيع ان يرد لك الجميل، افعل الخير للخير لا للشكر. وشهر رمضان المبارك هو شهر الكرم والعودة إلى الذات، تلقى قيمه ومبادئه الاحترام والاعجاب الكبيرين من قبل معوض، نذكر منها: التواضع، السخاء والنوايا الحسنة تجاه الجميع. هذه القيم هي جوهر مؤسسة روبير معوّض، إلى جانب وعد بإحداث تغيير على مدى الحياة لدى الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة. وخلال هذا الشهر الفضيل قررت مؤسسة معوّض أن تعيش وبكل احترام أجواء هذه المناسبة، أولاً من خلال رد الجميل إلى المنطقة التي قدّمت لها الدعم منذ سنة 1990: سلطنة عُمان. والآن، أصبحت جمعية "دار العطاء" رسمياً، تتمتع بنصير متحمس جديد بعد أن قررت معوّض بتواضع كبير دعم طلبة المدارس الذين تهتم بهم الجمعية، من خلال بيع أساور صُنعت خصيصاً لشهر رمضان. ففي كل شراء تحت الطلب لسوار مبتكر، ترى مبادرة "يداً في يد" العالمية من معوّض إحداث فرق ثمين وكبير في حياة طفل. وسيتم التبرع بجزء من عائدات كل سوار إلى برنامج "دار العطاء" لرعاية طلبة المدارس، مع تركيز شديد على الدفع بتعليمهم وتربيتهم.

من جهتها، توحهت المكرمة مريم بنت عيسى الزدجالية رئيسة جمعية "دار العطاء" بالشكر إلى مؤسسة روبير معوّض الكريمة. وقالت "نيابة عن دار العطاء أود أن أعرب عن خالص امتناني لمعوض لهذا الدعم. ونحن نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع هذه المؤسسة العريقة. كما أننا على ثقة أنه مع المساعدة التي توفرها يمكننا أن نجعل هذه المباردة تحقق الأهداق المرجوة منها لتكلل بالنجاح".

تشكل هذه الأساور هدية رصينة، مدروسة ورائعة للأحباء، كما تعبّر بشكل أنيق عن فن العطاء بأسلوب وجداني حسّاس. ولأكثر من 125 سنة، واصل الحرفيون الماهرون في معوّض ابتكار لحظات استثنائية تحيا إلى الأبد كذكريات من العمر. يقول الشريك المؤتمن في معوّض، باسكال معوّض: "تلتزم معوّض بمساهمة دائمة تقدمها إلى المجتمعات حيث تعمل، ويسرنا بأن يتم أول إطلاق لهذه المبادرة في سلطنة عَمان. صُنِعت الأساور المصممة لمبادرة "يداً في يد" مع نية العمل لصالح الأطفال وتوفير مستوى تعليم عالي الجودة لهم، في حين تسلّط الضوء على أجواء وقيم هذه الأوقات المباركة. ونحن أكثر من فخورين لتقديم المساعدة، الراحة والتعليم إلى الأطفال". بتصميم بسيط مع ذلك عصري مخصص للجنسين، تم إتقان هذه الأساور بذهب وردي عيار 18 قيراطاً والجلد، وهي حالياً متوفرة للبيع في متجر معوّض في السلطنة. تدعوكم معوّض إلى مشاركتها في ابتكار مستقبل إيجابي طويل الأمد لجميع من ترعاهم مبادرة "يداً في يد".

العلامات: