مجموعة القرم التجارية تُخصص 5% من أرباحها لبرامج ومبادرات المسؤولية الاجتماعية

ضمن إطار اجتماع مجلس إدارتها المنعقد مؤخراً، أعلنت مجموعة القرم التجارية عن تخصيص نسبة 5% من أرباحها السنوية من أجل دعم استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والتي أطلقتها تحت اسم ’ECHOES‘ (أصداء). وتشمل هذه الاستراتيجية مبادرات وبرامج المسؤولية الاجتماعية المختلفة التي تنفذها المجموعة وموظفيها من أجل ترك أثرٍ إيجابي ومستدام في المجتمعات التي تعمل فيها.

وكانت مجموعة القرم التجارية قد أطلقت استراتيجية ’ECHOES‘ برئاسة شمسة بنت أحمد الحوسني، عضو مجلس الإدارة، لتنفيذ وإدارة مبادرات المسؤولية الاجتماعية المختلفة وذلك لما لديها من خبرات واسعة في هذا الشأن. وترتكز هذه الاستراتيجية على عدة أساسيات تتمحور حول الحفاظ على البيئة، ودعم المؤسسات التعليمية، وتعزيز قدرات الأفراد الوظيفية، وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتلبية احتياجات أفراد المجتمع من ذوي الدخل المحدود والاحتياجات الخاصة، فضلاً عن إشراك الموظفين في الأنشطة التطوعية الهادفة.

وتهدف استراتيجية المجموعة للمسؤولية الاجتماعية إلى تحسين مستوى وجودة التعليم في عددٍ من المدارس عبر توفير بيئة تعليم مناسبة وتوفير فرص تدريبية للشباب العُماني الواعد من الكليات والجامعات المحلية. كما تتضمن أهدافها تمكين رواد الأعمال الطامحين في تأسيس شركاتهم الخاصة عن طريق تعزيز إمكانياتهم الوظيفية، إضافة إلى المساهمة في الجهود البيئية المختلفة التي من بينها صون وحماية أشجار القُرم العُمانية. كما أن هذه الاستراتيجية ستعزز من مكانة المجموعة حيث ستعمل على توطيد العلاقة بينها وبين المجتمع المحلي وتبرهن على كونها أرضاً خصبة لتطوير وتنمية القدرات والمواهب العُمانية الشابة بشكل مستدام.

وتعليقاً على ذلك، استهل الشيخ أحمد بن سلطان الحوسني، رئيس مجلس إدارة مجموعة القرم التجارية، حديثه بالاستشهاد بقوله تعالىَ (بسم الله الرحمن الرحيم – إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون – صدق الله العظيم)، ثم قال "منذ نشأتنا كشركة محلية صغيرة، طالما ركزنا اهتمامنا على دعم الأنشطة والمبادرات الخيرية وذلك تماشياً مع التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيدالمعظم، حفظه الله ورعاه. والآن وبعد أن تحولت الشركة الصغيرة إلى مجموعة دولية تقدم خدمات الأعمال المتكاملة، عززنا من مساهماتنا تجاه دعم ومساعدة المجتمع حيث قمنا بتجميع كافة أنشطتنا للاستثمار المجتمعي تحت مظلة واحدة شاملة لإدارة كافة مبادراتنا للمسؤولية الاجتماعية طويلة الأمد. وإنني على ثقة تامة بأن الأثر الإيجابي الذي سيتركه كل برنامج وكل مبادرة نطلقها سيدوم طويلاً بما يعود بالنفع على حياة المجتمعات المحلية. ومما لا شك فيه أن زيادة أعمال المجموعة ستعزَز مساهماتنا الإيجابية لإيجاد أثر ملموس على المجتمع".

ومن جانبه، قال عبد العزيز بن أحمد الحوسني، نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس المجموعة: "إننا نضع احتياجات المجتمع المحلي في مقدمة أولوياتنا في كل الأوقات. ومن هذا المنطلق، يُسعدنا كثيراً أن نعلن أنه اعتبارا من العام الجاري سنقوم بتخصيص نسبة 5% من أرباح جميع شركات المجموعة وفروعها من أجل إسعاد اخواننا في المجتمعات المحلية ورسم البسمة على وجوههم. ومما لا شك فيه أنه لا يوجد أفضل من هذا الوقت للإعلان عن ذلك حيث أننا نستمتع سوياً بتجليَات شهر رمضان المبارك وأجوائه الروحانية المفعمة بالعطاء والخير والبركات".

وأوضح عبد العزيز الخطوات التي تنتهجها المجموعة من أجل الاستفادة من توسعها على المستوى الدولي والنفع الذي سيعود من ذلك على شركاتها بالسلطنة، إضافة إلى تدريب وتطوير كوادرها الوطنية ليكونوا قادة الغد لكافة عملياتها. كما أكد الحوسني على إيمان المجموعة التام بضرورة تعيين الموظفين العُمانيين في كافة شركاتها بأقسامها ودرجاتها الوظيفية وهو الأمر الذي ظهر جلياً من خلال وصول نسبة التعمين في المقر الرئيسي للمجموعة إلى 70%.

بينما قال خالد بن أحمد الحوسني، عضو مجلس إدارة المجموعة: "إننا نؤمن بأن تطور أعمال الشركات والمؤسسات لا يمكن أن يتحقق دون تنمية وازدهار المجتمعات وهذا ما يؤكد على أهمية برامج المسؤولية الاجتماعية. ونحن ملتزمون بمواصلة أعمالنا وبرامجنا الاجتماعية بالشكل الذي يمكننا من تكامل أهدافنا الاقتصادية والبيئية والاجتماعية وإيجاد قيمة طويلة الأمد لشركائنا والمجتمعات التي نعمل فيها خاصة وفي ظل هذه الأجواء الرمضانية المباركة المفعمة بالخير والعطاء".

هذا ومنذ الإعلان عن ’ECHOES‘ في شهر مارس الماضي، قامت مجموعة القرم التجارية بتنفيذ عددٍ من الأنشطة والمبادرات التي تضمنت حملة التبرع بالدم ودعم الجمعية العُمانية للمعوقين، إضافة إلى توزيع قسائم شراء رمضانية على العائلات من ذوي الدخل المحدود وتقديم عددٍ من المساعدات التعليمية والدعم في تنفيذ أعمال الترميم والصيانة للمنازل القديمة. ومن المتوقع أنه وبعد تخصيص هذه النسبة من الأرباح، ستحصل ’ECHOES‘ على التمويل اللازم لإطلاق مشاريع طويلة الأمد تعود بالنفع والخير على المجتمعات المحلية في عُمان. وتتسع قائمة أنشطة هذه الاستراتيجية لتشمل على سبيل المثال لا الحصر تحسين البنى الأساسية في عددٍ من المنازل والمدارس الحكومية ومركز المعوقين بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، وغرس أشجار القرم بالتعاون مع وزارة البيئة والشؤون المناخية، فضلاً عن ضم عددٍ من طلاب الكليات والجامعات العُمانية إلى برامج التدريب السنوية التي تنظمها المجموعة.

وقد تأسست مجموعة القرم التجارية كشركة عائلية حيث كانت تضم بضعة شركات تعمل في عددٍ من القطاعات المختلفة. ومنذ ذلك الوقت واصلت المجموعة التقدم في مسيرة نجاحاتها وعززت استثماراتها لتشمل العديد من الشركات في عُمان. وقد كان العام 2003 بمثابة نقطة انطلاق لعهد جديد من الإنجازات تمكنت المجموعة خلاله من توسيع رقعة انتشارها إلى خارج السلطنة مع اتباع أحدث الأنظمة الإدارية والتشغيلية لتسهيل وتعزيز عملياتها وإثراء تجربة جميع عملائها. كما يعود الفضل في ازدهار أعمال الشركة على مدار الأعوام الماضية إلى السلطنة وشعبها الوفي والتي طالما شكلت أرضاً خصبة لنمو وتطور الأعمال الوطنية.

جديرٌ بالذكر أن مجموعة القرم التجارية تُعد إحدى أبرز مزودي خدمات الأعمال المتكاملة بالمنطقة، وتواصل مساهماتها الفاعلة في رفدَ قطاعات الأعمال على اختلاف أحجامها بالخبرات الإدارية، والمعارف المحليّة، والاستثمارات المتنوعة. وتضم محفظة أعمال المجموعة مجالات متعددة مثل الإنشاءات، وإدارة المرافق، والهندسة، والخدمات البحرية، والعقارات، وتقنية المعلومات، وخدمات التشجير، والخدمات المالية، وحلول التوظيف، فضلاً عن عددٍ من الشراكات المتعددة التي أبرمتها في المنطقة وجميع أنحاء العالم.

العلامات: