أكتوبر المقبل .. المنتدى الخليجي الفرنسي الثالث في باريس


ينظم اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع الغرفة التجارية العربية الفرنسية خلال الفترة من 18 إلى 19 من شهر أكتـوبر القادم أعمال المنتدى الاقتصادي الخليجي – الفرنسي الثالث في العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة عدد من السفراء العرب بفرنسا وأصحاب وصاحبات الأعمال بدول مجلس التعاون الخليجي ونظرائهم الفرنسيين .

يتضمن المنتدى عقد جلسة عمل حول (تعزيز الاستثمار والتبادل التجاري بين فرنسا ودول مجلس التعاون الخليجي) حيث ستتم مناقشة محور حول آفــاق العلاقات الخليجية الفرنسية الاقتصادية والتجارية (ومحور ثانٍ حول مناخ الاستثمار والسوق الخليجية المشتركة والمميزات المقدمة للمســتثمرين) في حين خصص المحور الثالث لاستعراض المشروعات الخليجية – الفرنسية الاستراتيجية، حيث يشارك مسؤولون خليجيون وفرنسيون في هذه الجلسات للخروج بتوصيات واقتراحات تعزز من العلاقات في شتى المجالات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين .

كما تعقد أيضاً أربع حلقات عمل مصاحبة تتضمن اجتماعات ولقاءات ثنائية بين الجانبين يتم فيها بحث أوجه التعاون الخليجي – الفرنسي في مجال الطاقة والطاقة المتجددة والنقـــل والسكك الحديدية ومجال التكنولوجيا الحديثة والاقتصاد الرقمي ودور الصناديق السيادية والمنظمات والمؤسسات التمويلية في تمويل المشروعات المشتركة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ولصاحبات الأعمال وأصحاب الأعمـال الشـــباب والتعاون الخليجي الفرنسي في قطاع الرعاية الصحية والمستحضرات الطبية .

وأكد سعادة عبدالرحيم حسن نقي أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي أن الاتحاد سبق وأن نظم المنتدى الخليجي – الفرنسي الأول خلال الفترة 28 الى 29 أكتوبر من العام 2008 في باريس والمنتدى الاقتصادي الخليجي – الفرنسي الثاني في 27 أكتوبر من العام 2011 في باريس أيضًا .

وقد حظي المنتديان بحضور واسع من قبل المسؤولين الخليجيين والفرنسيين وأصحاب وصاحبات الأعمال من الجانبين حيث تمت مناقشة العديد من الملفات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وأثمرت اللقاءات وحلقات العمل التي تمت خلال المنتديين عن توصيات كان لها دور كبير في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين .