برعاية الاسرة العربية وحضور شخصيات عربية وخليجية .. الدار البيضاء تحتضن مهرجان (كازا آرت) الاربعاء ا


تنظم جمعية ( لغراد للثقافة والفنون ) ، الدورة الأولى لمهرجان "كازا آرت"، تحت شعار "ثراثنا .. ثرائنا "، بفندق حياة ريجنسي بالدارالبيضاء يومي 14و 15 يوليوز 2016 .

وستشكل هذه التظاهرة الفنية ، حدثا سنويا لمدينة الدارالبيضاء بهدف جعلها مركزا دوليا للثقافة والفن والاستثمار، وتعزيز مكانتها الفنية والعلمية والسياحية محليا وإقليميا ودوليا.

ويستضيف مهرجان "كازا آرت" على مدى يومين شخصيات وضيوف شخصيات كبيرة من عالم المال والأعمال والإعلام والسياحة والفن والسينما من المغرب ومصر والإمارات والسعودية والبحرين وسلطنة عمان .. ولبنان والجزائر.

وعن المهرجان قالت سارة رقيب، رئيسة جمعية لغراد المنظمة لمهرجان "كازا آرت"، "بأن المهرجان يعتبر الأول من نوعه للعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، بحيث يجمع ما بين الفن و الثقافة ويسلط الضوء على المدينة سياحيا .. كما يهدف المهرجان للمحافظة على التراث وتجذير الهوية من خلال إحياء العادات والتقاليد وحمايتها وتفعيل دورها في برامج التنمية المستدامة، حتى نقول للعالم أننا نحقق ذواتنا بتراثنا وأصالتنا".

وأكدت سارة على أن الدورة الأولى ستشهد مفاجأت عديدة على اعتبار وجود ضيوف لهم وزنهم الكبير وطنيا وعربيا".

وقد تم اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة كضيف شرف لهذه الدورة، وفي هذا الإطار تم اختيار ( الشيخة الدكتورة هند بنت عبد العزيز القاسمي ) لتكريمها من الامارات .

وسيحضر المهرجان أيضا سيدة الأعمال العمانية كاملة العوفيـة، وسيدة الأعمال ورئيسة نادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن الحرة بمصر حنان طاهر، الفنانة المصرية لقاء سويدان وملكة جمال السياحة الأوروبية لينكا جوزيفيوفا.

إضافة إلى عدد من النجوم والشخصيات العربية، الى جانب حضور عدد كبير من الشخصيات العامة في مجال المال والأعمال، والنجوم المغاربة في مختلف مجالات التمثيل والغناء والرياضة.

واضافت سارة : سيشمل المهرجان ثلاث محطات تبدأ مع معرض مصغر للصناعة التقليدية المغربية، سيتم من خلاله عرض مختلف الحرف التقليدية المغربية والعربية، مع تكريم الصناع التقليديين الذين ساهموا في إشعاع قطاع الصناعة التقليدية المغربية.

و"ستار شاف"، مسابقة تذوقوا أطباق بلادي بتباري عدد من الطهاة الهواة، الذين سيتنافسون في تحضير وجبات باستخدام منتجات مغربية وعربية، وسيحظى الفائز بالظهور في برنامج تلفزيوني.

وسيكون الختام مع عرض "كازا آرت فاشن Cas’Art Fashion"، وهو عبارة عن عرض أزياء تراثي مغربي-عربي، يهدف إلى إبراز أهمية الأزياء في التعريف بحضارات الشعوب وتاريخها.

العرض سيعرف مشاركة كل من، فاطمة الزهراء الإدريسي، بشرى فيلالي كسيكس، فاطمة لعلج ونزيهة العلوي من المغرب، مروة البغدادي من مصر، حنان حواس من الأردن، فاطمة سامي من الإمارات، بيسان نحلة من لبنان، فتيحة الهاشمي من الجزائر.

و الجدير بالذكر أن الدورة الأولى للمهرجان ستعرف مشاركة العديد من رجال الأعمال داخل الوطن و خارجه مما سيفتح المجال للنقاش حول سبل الاستثمار في المغرب و تشجيع السياحة.

وعلى هامش المهرجان سيتم تكريم جميع المصممات المشاركات وأيضا تكريم كل من السيدة حياة جبران الكاتبة العامة للكونفدرالية الوطنية للسياحة، رجل الأعمال اللبناني بسام عفيفي، رجل الأعمال المغربي محمد الإمام ماء العينين، والفنانة التشكيلية المغربية نادية شلاوي.

نبذة عن جمعية "لغراد للثقافة والفنون":

"إن الثقافة غذاء الروح ولغة عابرة للحدود تتخطى قيود المكان والزمان"، انطلاقا من ذلك، تهدف «لغراد للثقافة والفنون» إلى إثراء الرؤية الثقافية، من خلال الالتزام بأعلى معايير المسؤولية الاجتماعية، و المساهمة في تطوير الفنون والثقافة والتعليم ... وذلك من خلال المبادرات والفعاليات الثقافية والفنية الرائدة التي تثري المشهد الثقافي في المملكة المغربية.

تعمل الجمعية على تنشئة أجيال قيادية مثقفة، مدركة لدور التربية الفنية في بناء الشخصية الاجتماعية الإيجابية. نعتمد على التربية والتعليم والفن لبناء جيل يثق بنفسه ليصبح قيادي مسؤول وصاحب رسالة إنسانية.

تهدف الجمعية إلى التواصل الثقافي بين الشعوب وتبادل الفنون والثقافات، كما تقوم بتنمية وتطوير القدرات الثقافية والفنية والمواهب وتبنيها والتواصل بين الحضارات لتعريف الشعوب عن ثقافتنا و تراثنا ونشر السلام العالمي.

ويأتي مشروع التوأمة بين العديد من الجهات والأكاديميات والمؤسسات العلمية ومراكز الأبحاث والدراسات والتشجيع على البحث العلمي، العربية و الدولية، على رأس أولويات الجمعية، و ذلك لتبادل التجارب والخبرات والتشجيع على العمل المشترك.