مشاركة الطيران العُماني تكللت بالنجاح بمعرض الصين للشحن الجوي 2016


حظيت مشاركة الطيران العُماني، الناقل الوطني لسلطنة عُمان، بمعرض الصين للشحن الجوي 2016 والمقام في مدينة شنغهاي مؤخرا بالإشادة بإعتبارها فرصة هامة ونجاح يضاف إلى رصيد الشركة، حيث جمع المعرض بين أروقته ممثلين عن شركات الطيران، ووكلاء الشحن الجوي، ووكلاء الخدمات والمبيعات العامة، بالإضافة إلى مختلف الأنشطة التجارية والخدمات اللوجستية؛ وهو ما يمثل فرصة للبحث عن أسواق جديدة وواعدة. ويعد معرض الصين للشحن الجوي من أهم معارض النقل والخدمات اللوجستية في آسيا.

ترأس محمد بن علي المسافر، نائب رئيس أول للشحن التجاري، وفد الطيران العُماني المشارك في هذا الحدث الهام بهدف تنشيط المبيعات والتسويق إلى جانب تعزيز الشحن الجوي وعملياته اللوجستية. وقام فريق الطيران العماني بإستغلال الركن المميز والمخصص للشركة في مركز إكسبو شنغهاي الدولي الجديد في الصين كموقع لمقابلة وكلاء كبرى شركات الشحن حول العالم والعديد من الوفود الدولية، حيث تم تبادل الخبرات في مجال الشحن كما أجريت بعض المناقشات حول إبرام عقودا جديدة مع الوكلاء. ويعتبر المعرض منصة مثالية لتبادل الآراء بين خبراء الشحن الجوّي من مختلف دول العالم بالإضافة إلى التعرف على أحدث ما توصلت إليه كبرى الشركات العالمية في مجال الشحن الجوي.

حول ذلك، علق نائب رئيس أول للشحن التجاري في الطيران العماني، قائلاً:

"لقد تكللت مشاركة الطيران العُماني بالنجاح في معرض الصين للشحن الجوي 2016. وفي ظل سعي الناقل الوطني للتوسع والتهيئة لتدشين الخدمة الجديدة بين كل من مسقط و غوانزو، قمنا بإستغلال هذا الحدث الهام لتعزيز العلاقات الحالية وتكوين علاقات جديدة، الأمر الذي من شأنه أن يخدم مصالح الشركة ويرتقي بمستوى الخدمة المقدمة لعملاء الشركة الكرام على حد سواء.

"لقد إستطعنا إبرام عقودا جديدة للشركة على المستوى الإقليمي من خلال ترقية البرنامج الترويجي للشحن بالطيران العُماني وهو ما من شأنه أن يحسن النمو في قطاع الشحن الجوي. وعلاوة على ذلك، يتيح معرض الصين للشحن الجوي 2016 فرصة ذهبية لتمهيد الطريق لفتح أسواق جديدة وتعزيز عملياتنا الجوية المباشرة في السوق المحلية عبر رحلاتنا التي سنسيرها قريبا إلى غوانزو، ذلك إلى جانب تنفيذ وإتمام جميع الأعمال الأرضية الأساسية قبل البدء في تسيير الخط.

"أودُّ أن أتوجه بالشكر إلى الزملاء نظير الجهود المبذولة خلال فترة هذه المناسبة كما أعرب عن خالص أمتناني لشركائنا الحاليين والمستقبليين، وإلى منظمي معرض الصين للشحن الجوي 2016؛ وذلك تقديراً للجهود التي بذلوها وساهمت في ضمان تحقيق الطيران العُماني النتائج المرجوة."

الجدير بالذكر أن عمليات الشحن بالطيران العُماني قد شهدت سلسلة من التطورات الهامة في الأشهر الأخيرة الماضية، حيث قام الناقل الوطني للسلطنة بتوقيع إتفاقية شراكة مع شركة "كارجولوكس" العالمية ومقرها في لكسمبورج، وستتيح الإتفاقية الإستفادة من الطاقة الإستيعابية لأسطول الطيران العماني. كما وقع الطيران العُماني مؤخراً إتفاقية مشروع مشترك مع شركة ساتس السنغافورية لإدارة خدمات الشحن الجوي، للإضطلاع بخدمات الشحن الجوي في مطار مسقط الدولي. وفي نفس الصدد، قام الطيران العُماني عن تعيين سويس بورت الدولية الرائدة عالميا في مجال خدمات المناولة الأرضية والشحن بصفتها شريك المناولة الأرضية في أوروبا لعمليات الشحن المتكاملة لعدة محطات هي لندن هيثرو، ميونيخ، فرانكفورت وباريس شارل ديغول.

وأختتم المسافر: "إن التطورات التي شهدها قطاع الشحن بالطيران العُماني ليس من شأنها أن تساهم فقط في دفع عجلة حركة الشحن الجوي وإيجاد منابع هامة لرفد إيرادات الناقل الوطني، بل أنها تعكس البنية التحتية الحديثة للشحن الجوي للسوق العالمي والموفرة عبر خدمات الطيران العُماني المميزة ".

العلامات: