سفيرة المرصد الدولي للاعلام والدبلوماسية الموازية كوثر فال : المرأة المغربية حققت إنجازات مهمة وكثي


سفيرة فى تعاملها مع الآخرين .. متفانية فى عملها وتعتبره كل حياتها .. تحب الحياة وتغمرها الانوثة .. مثقفة واقعية وجريئة .. تمتلك الكثير من الخصال الجميلة التى تميز المرأة المغربية .. رغم انشغالها الا ان الابتسامة الرقيقة لا تفارق حياتها .. تتفانى فى خدمة وطنها .. فرضت وجودها بشكل قوي في مجالات كانت حكرا على الرجال وتقلدت مناصب مرموقة محليا ودوليا .. في حركة دؤوبة للحفاظ على مكتسباتها وتطوير نفسها ومن ثمة تطوير مجتمعها أثبتت كفاءتها وتميزها على الصعيدين المحلي والدولي .. .. وهي خير من يمثله .. تجيد الحديث بعدة لغات.. لا تسعى الى الظهور ولكن الى اظهار المرأة المغربية بالشكل الذى يليق بها .. أكدت السفيرة وصاحبة أكبر مقاولة مغربية ومستشار اقتصادي لدى غرف تجارية في المغرب والخارج كوثر فان فى لقاء مع جريدة الأسرة العربية على الدور الكبير الذي تقوم به المرأة المغربية في خدمة الاقتصاد الوطني والمجتمع .. كما أكدت فال أنَّ مستقبل المغرب يتوقف على توسيع مجال انخراط المرأة والشباب في مجال التنمية بمعناها الواسع . وإلى الحوار ..

حيث في البدء سألتهاعما حققته المرأة المغربية من إنجازات فقالت:

إنجازات مهمة وكثيرة حققتها المراة المغربية وأسهمت فى تقدم المملكة من خلال انخراطها ومشاركتها في مجال التنمية والتطور الذى تشهده المملكة .. وعملت فى كافة المجالات .. وفي جميع مناطق المغرب وقطعت أشواطًا مهمة في المجال الاقتصادي، بالنظر إلى مساهمتها في الدفع بعجلة الاقتصاد، وفي تنمية المجتمع .. والمرأة المغربية صانعة للتاريخ .. رائدة ومتميزة واضافت فال : المرأة المغربية في حركة دؤوبة للحفاظ على مكتسباتها وتطوير نفسها ومن ثمة تطوير مجتمعها، وما انفكت تثبت كفاءتها وتميزها على الصعيدين المحلي والدولي . وبين الحفاظ على هويتها وأصالتها والسعي قدما إلى إثبات وجودها، تسعى المرأة المغربية للحفاظ على مكتسباتها التي تحصلت عليها بفضل جهودها المضنية وكفاحها المستمر لبلوغ مرادها وهدم الصورة النمطية في مجتمع ذكوري تسيطر على أفكاره نظرة دونية لها وإلى منجزاته .

هذا دوري ..

كسفيرة للمرصد ماهو دورك فى خدمة المجتمع ..؟ دوري يتجلي في تمثيلي خير تمثيل لبلدي المغرب خارج ترابه واعطاء صورة إيجابية عن المرأة المغربية والعربية وتغيير الصورة النمطية التي رسمها الغرب عنا، كما أقوم بتنظيم محاضرات وندوات تصب في نفس السياق .. ونقوم بالمشاركة فى جميع المناسبات والأعمال الخيرية خاصة فى شهر رمضان شهر التكافل والمغفرة والحسنات .. ونحاول عمل ايام عائلية وتقديم هدايا للاطفال وموائد افطار جماعية .. الى جانب الاهتمام باظهار المملكة المغربية بالشكل الصحيح والدفاع عنها وعن وحدتها الترابية .

قيود وهل هناك تحديات تواجه المرأة المغربية ..؟ هناك بعض الصعاب التي تواجه المرأة المغربية كسائر المجتمعات ولكن رغم من كلل دلك قطعت المراة المغربيات اشواطا مهمة و اعتلت الريادة في كتير من المجالات علي الصعيد العربي الافريقي و الدولي ، والمرأة المقاولة في المغرب تسعى دومًا للتغلب على كل التحديات، ويبدو أنها تجاوزت عقبة إثبات الذات . ماذا تعنين ب ( المرأة المقاولة ) ..؟ المر أة المقاولة فى المغرب تعني سيدة أعمال ولديها مشاريع .. وليست مقاولة فى مجال البناء كما يعتقد البعض . هل تهتم المرأة المغربية بالتعليم ..؟ النساء المغربيات أصبحنّ في الوقت الراهن صاحبات ورئيسات مقاولات كبرى ومتوسطة وصغرى وصغيرة جدًا، وكفاءة الكثير من النساء في التسيير ومستواهن العلمي هو الذي أهلهن للمساهمة الفعالة في تنمية البلاد، وهذا المعطى هو الذي يتعين أخذه بعين الاعتبار، حتى يشكل نموذجًا يحتذى به بالنسبة إلى الفتيات المتطلعات لمستقبل أفضل لهن ولبلدهن . ماهو الدور الاقتصادي الذى تقوم به المرأة المغربية ..؟ عديدة هي النماذج المتميزة لإسهامات المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والثقافية والاعلامية وفي مجالات الإبداع والابتكار وتكنولوجيا الإعلام والبحث العلمي، وتضم قائمة النساء الرائدات في المغرب العديد والعديد من الأسماء اللاتي خلّد التاريخ إنجازاتهن .. وهناك دور كبير تضطلع به المرأة في خدمة الاقتصاد والمجتمع ، ومستقبل المغرب يتوقف على توسيع مجال انخراط المرأة والشباب في دواليب التنمية بمعناها الواسع. فالمرأة المغربية في جميع مناطق المغرب ، قطعت أشواطا هامة في المجال الاقتصادي ، بالنظر لمساهمتها في الدفع بعجلة الاقتصاد ، وفي تنمية المجتمع .. بالرغم من كل الإكراهات التي تعترضها، فإنها تشق طريقا سيمكنها من أخذ الريادة في جميع المجالات. المرأة المقاولة في المغرب، التي تسعى دوما للتغلب على كل التحديات ، يبدو أنها تجاوزت عقبة إثبات الذات ، حيث أصبحت في الوقت الراهن صاحبة ورئيسة مشاريع كبرى ومتوسطة وصغرى ، وصغيرة جدا . وكفاءة العديد من النساء في التسيير ومستواهن العلمي، هو الذي يؤهلهن للمساهمة الفعالة في تنمية البلاد، وهذا المعطى هو الذي يتعين أخذه بعين الاعتبار، حتى يشكل نموذجا يحتذى بالنسبة للفتيات .

ماذا عن الحركة النسائية في المغرب

لا يمكن تجاهل دور الحركة النسائية و التي كان الملك اول مساند للمرأة عن طريق تغيير مدونة الأسرة سنة 2004 والتي كانت بمتابة نقلة نوعية في حياة المرأة المغربية .

ولا يخفى الدور الحاسم الذي تقوم به المرأة الريفية التي أوجه لها تحية خاصة من خلال هدا المنبر للدور الدي تلعبه في المجالات التنموية من خلال انخراطها المباشر في العملية الإنتاجية، وفي رعاية الأسرة.

علاقات متميزة .. كيف تنظرين للعلاقات المصرية المغربية .؟ العلاقات المصرية المغربية علاقات متميزة وقوية منذ زمن طويل .. والشعب المصري له معزة خاصة عند الشعب المغربي .. والعلاقات الدبلوماسية المغربية علاقات قوية جدا وعلاقتنا مع مصر علاقات تاريخية وكما جاء على لسان السفير المصري بالمغرب الاسبوع الماضي فى تصريحاته انه يدعم عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي الذى غادرناه عام 1984 عندما اعترف الاتحاد الافريقي بالجهمورية المزعومة .. وعلى بالرغم من ان مصر لم توقع على ملتزم سحب عضوية البلوزاريوم من الاتحاد الافريقي ونحن كشعب مغربي عندنا عتب بسيط على عدم التوقيع .. ولكن مصر فى القلب ولها معزة خاصة عند المغاربة . رؤيتك للوضع الراهن فى المغرب وسياساته ..؟ المغرب رغم ما يحصل فى المنطقة وجنوبه .. جنوب الصحراء وما حصل فى شمال افريقا والربيع العربي وماحدث فى مصر وتونس وليبيا .. الا ان المغرب كان سباقاً بسياسته الحكيمة من صاحب الجلالة محمد السادس الذى استبق الامور وبدل الدستور فى 2011 ونزل عند رغبة الشعب .. وخير دليل على ذلك وصول الاسلاميين للحكم واظن ان سياسة المغرب حاليا سياسة حكيمة ورائدها رائد شاب يستمع بآذان صاغية الى شعبه ومطالبهم .

حضورا متميز ماهي الخدمات والفعاليات التى تقدمونها من خلال المرصد .. نقوم بتنظيم ندوات دولية و محلية من خلال مكتب بروكسيل والدار البيضاء نقوم أيضا بالمشاركة فى جميع المناسبات والأعمال الخيرية خاصة فى شهر رمضان شهر التكافل والمغفرة والحسنات .. ونحاول عمل ايام عائلية وتقديم هدايا للاطفال وموائد افطار جماعية الى جانب الاهتمام باظهار المملكة المغربية بالشكل الصحيح والدفاع عنها وعن مصالحها . والمرأة المغربية جنبا إلى جنب مع الرجل ساهمت في استقلال المغرب وتنمية المملكة ولعبت أدوارًا قيادية في جميع المجالات، وسجلت حضورا متميزا وحققت إنجازات هامة ، فكانت رائدة في جميع المجالات الاجتماعية منها والثقافية والسياسية والاقتصادية والفنية وحتى المقاولات، ولها دورا إنسانيا واجتماعيا وفكريا وثقافياً .

فى النهاية حدثينا عن نفسك ..؟ كوثر فال .. حاصة على بكالوريوس فى الاقتصاد ودراسات عليا وماجستير فى التسويق .. سفيرة المرصد الدولي للاعلام والدبلوماسية الموازية .. صحفية بالاتحاد الاوروبي وسيدة اعمال مغربية .. عندي شركتي الخاصة فى مجال عملي وهو ادارة الاعمال وتنظيم المؤتمرات والفعاليات واللقاءات والمناسبات الكبرى . مستشارة لغرف تجاربة اجنبية بالمغرب .. وعملت فى مجال الطيران والميدان القانوني وعملت بجهد لكي احقق ما وصلت له الآن . العمل الصحفي كان دائما ما يراودني وتمنيت العمل به وجاءت الفرصة عندما نظمت مؤتمر دولي بمدينة وكان به عدد كبير من الوزراء والمسؤولين والجميع ابهر بتنظيم ونجاح المؤتمر وعرضوا على العمل معهم ولكن اخترت العمل فى مجلة كبيرة ومشهورة فى بروكسل ( يامبلا ) ومن هذه الفترة اكتب فى هذه المجلة وكل كتاباتي تحظى بقبول كبير وتتصدر أغلفة المجلة دائماً . الى جانب العمل فى الدبلوماسية المواجهة لاظهار بلدي بشكل جيد فى الاتحاد الاوروبي خاصة وان المجلة توزع بكل ممتاز فى اوروبا .. ومجال كتاباتي موجه الى كل النقاط الاستراتيجية فى اوروبا والمغرب والبرلمانيين . من ضمن اهم اهتماماتي القضية الوطنية المغربية وقضية مغربية الصحراء وكل القضايا التى تتعلق وتهم بالمرأة . تم تكريمي فى العديد من المناسبات والفعاليات وحصلت على العديد من شهادات التقدير والشكر ومنها فى بروكسل وفيينا والمدن المغربية وقريبا بتطوان عضوة نساء المقاولات المغربيات او سيدات الاعمال المغربيات ومؤسسة لمكتب مدينة تطوان وقمت بتأسيس فرع تطوان مع بعض السيدات .. وسفيرة لانجاز المغرب .. منظمة دولية تدعم الشباب على فرص العمل .. وعملت مديرة لمدرسة الغرفة التجارية بتطوان . بالنسبة لعملي فى المرصد بعد ان عرض على الرئيس العمل معهم .. اختاروني لأكون سفيرة لهم .. خاصة وانني اعمل فى مجال الدبلوماسية الموازية من غير اي سقف .. ومنذ انضمامي لهم تم تغيير المرصد بشكل كبير وتم زيادة النشاط والاعضاء .. وانطلق انطلاقة جيدة وعملت العديد من الفعاليات وازداد النشاط . وكان لي شرف رئاسة ندوة تحت عنوان «لا عمل ولا أمل» حول عمل الشباب في افريقيا وكان بجانبي رئيس كرواتيا 2000-2010، ومستشار رئيس ساحل العاج، رئيس الغرفة الأسترالية العربية, الأمين العام ورئيس غرفة التجارة الاثيوبية . اتحدث العربية والانجليزية والفرنسية والاسبانية . التقيت بشخصيات كبيرة على مستوى العالم منها رؤساء دول ورؤساء افارقة وشخصيات عامة كثيرة ولدي اصدقاء فى العديد من الدول .