بالصور .. السفارة السعودية بمسقط تحتفل بالذكرى السادسة والثمانين لليوم الوطني للمملكة ..


أقام السفير عيد بن محمد الثقفي سفير المملكة العربية السعودية لدى سلطنة عمان حفل استقبال بمناسبة الذكرة السادسة والثمانين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية بالنادي الدبلوماسي مساء اليوم حضره عدد من كبار المسؤولين بسلطنة عمان واعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي ورؤساء الدوائر بوزارة الخارجية وجمع من المدعوين .

وفى كلمة للسفير عيد الثقفي قال : نحن نستشعر الإنجازات الحضارية والتنموية التي تحققت في جميع القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والثقافية وفي مجالات النقل والمواصلات والمياه والزراعة والتجارة والصناعة وغيرها وقبل ذلك حرص خادم الحرمين الشريفين على تحقيق مزيد من عمليات التطوير التاريخي للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة انطلاقا من إيمانه الراسخ بأهمية تسخير كل الإمكانات وتوفير كافة الخدمات والترتيبات لقاصدي الحرمين الشريفين من الحجاج والمعتمرين والزوار وتمكينهم من أداء نسكهم .

وأضاف سعادته أن المملكة العربية السعودية أصبحت محط أنظار العالم أجمع نظراً لمكانتها التي تحتلها في ميزان السياسة والاقتصاد على المستوى العربي والإسلامي والعالمي .. مشيرا الى ان النهوض بإلانسان السعوي الذي يعد الثروة الحقيقية والاستثمار الأمثل للمستقبل هو الهدف الاساسي فقد أصبح المواطن السعودي الذي كان ومازال محوراً ثابتاً لكافة خطط وبرامج التنمية على درجة عالية من الوعي أهلته لإدراك أهمية دوره ودور وطنه وبعد نظر قيادته الحكيمة التي تقود مسيرة الخير وتسخر جميع الإمكانيات لتحقيق المزيد من الرخاء حتى يبقى هذا الوطن شامخاً عزيزاً قوياً .

وقال سعادته : إذا كانت المملكة العربية السعودية استطاعت منذ ستة وثمانين عاماً بناء علاقات أخوية وصداقة متينة مع الدول الشقيقة والصديقة على مستوى العالم فمما لاشك فيه أن عمق العلاقات ووحدة المصير المشترك التي تجمعها مع شقيقاتها دول مجلس التعاون الخليجية يتضح من خلال توحيد الآراء بما يدعم تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك .

وأكد السفير السعودي على الأواصر القوية والعلاقات التاريخية التي تضرب بجذورها في أعماق التاريخ بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها السلطنة والتي تبرز جلياً من خلال السياسات الحكيمة التي ينتهجها القائدان الحكيمان السلطان قابوس بن سعيد وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود .. من خلال التأكيد على المحافظة على التواصل الدائم والمستمر وتبادل الآراء حول مختلف القضايا والتي تتلاقى في جميع التحركات الخليجية والإقليمية والدولية .