فنانو عُمان يلتقون للمرة الرابعة في (بيهانس مسقط) نوفمبر المقبل

فهد العلوي: يعد الملتقى مساحة لرفد أعمال الفنان وتعريفها للعالم الخارجي

تستعد كوكبة كبيرة رواد الفنون البصرية العمانيين والمهتمين بحركة مجال الفن بأنواعه لإطلاق لقائهم الرابع لهذا العام 2016، وذلك عبر تنظيم ملتقى ( بيهانس مسقط ) والذي يعد حدثا عالميا سنويا، يقام في مناطق مختلفة من الدول في العالم، وهو عبارة عن لقاء لمدة يوم واحد يجمع الفنانين بمجالاتهم المختلفة، حيث يتم عرض تجاربهم في جلسات حوارية للتحدث عن أعمالهم الإبداعية، ويصاحب الفعالية معرضا للمصممين والفنانين والمصورين والمبدعين بشكل عام في هذا المجال.

محاور الفعالية

ستنطلق النسخة الرابعة من (بيهانس مسقط) في الأول من نوفمبر المقبل، وستشمل عدد من المجالات التي سيتم التحدث حولها في الجلسات المخصصة للقاء، وهي: الخط العربي، الهندسة الصوتية، الهندسة المعمارية، وتصميم الشعارات، إضافة إلى مجالات جديدة ستضاف هذا العام وهو ما سيميز هذه النسخة من الملتقى، وهي: الماكياج السينمائي، مقاطع الفيديو القصيرة والتصميم الصناعي.

بيئة تكاملية

يقول المصمم فهد العلوي، رئيس اللجنة المنظمة لملتقى (بيهانس مسقط) في السلطنة: لمسنا النجاح الكبير في الثلاث النسخ الماضية من الفعالية، وما زلنا نسعى لمواصلة هذا النجاح ونأمل أن تكون النسخة الرابعة أكثر إبداعا، لاسيما بعد إضافة محاور المتحدثين الجديدة، وما يلعبه ملتقى بيهانس مسقط من دور حيوي في توفير العديد من الفرص أمام رواد الفنون البصرية لعرض أعمالهم وتسويق إبداعاتهم، مما يساهم في رفد علاقاتهم بالفنانين والمهتمين بهذا المجال، ويخلق بيئة تعاونية تكاملية تساعده في صقل مهاراته وإمكانياته، بالإضافة إلى ترويج أعماله والإستفادة من التسويق المباشر من قبله لزوار المعرض في الفعالية.

شخصيات مؤثرة

الجدير بالكر بأن ملتقى (بيهانس مسقط) إنطلق لأول مرة في العام الفائت 2013، وقد لاقى الصدى الكبير بين رواد التصميم والفنانين والمتابعين المتحمسين للمشاركة في إبداء آرائهم وأفكارهم في هذا المجال، وسيشهد هذا العام حضور شخصيات مؤثرة ومهتمة بمجالات الفنون، وهو الأمر الذي سيخلق مساحة لرفد الأعمال وتعريفها للعالم الخارجي بشكل أقرب وبوسائل مختلفة، كما أن التسجيل في الملتقى متاحا للمهتمين بهذا المجال عبر التواصل مع المنظمين من خلال حسابات الفعالية bereviewsmuscat.