مجلة اتحاد كتاب الإنترنت المغاربة الإلكترونية تحتفل بعيد ميلادها الثامن ..


أطفأت مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة الإلكترونية شمعتها الثامنة، مواصلةً دورها الثقافي الطليعي في الساحة الإعلامية الرقمية في العالم العربي .

ودأبت المجلة التي انطلقت يوم 8 أكتوبر 2008 على طرح ملفات حول القضايا الإشكالية في حقول الثقافة والإعلام والأدب، بمشاركة عدد كبير من الكتاب والمثقفين والإعلاميين العرب

وبلغ عدد النصوص والمقالات المنشورة في المجلة منذ تأسيسها ما يناهز عشرة آلاف مادة متنوعة، كما بلغ عدد الملفات ستة عشر ملفاً ثقافياً بمعدل ملفين في السنة، في حين بلغ عدد الحوارات واحداً وثلاثين حواراً تم جمعها وإصدارها في كتابين إلكترونيين أحدهما يتضمن حواراً مع عميد السينما المغربية عبدالله المصباحي الذي وافته المنية في سبتمبر الفائت .

كما تم نشر ستين كتاباً إلكترونياً في الدراسات والنقد والشعر والقصة، من أبرزها ديوان للشاعر الفلسطيني عزالدين المناصرة في ثلاثة أجزاء، وديوان للشاعر العراقي سعدي يوسف، وأول دراسة في موضوع "واقعية الرواية الرقمية" لمحمد سناجلة ( أول رئيس لاتحاد كتاب الإنترنت العرب)، وثلاث دراسات لمحمد أديب السلاوي، ودراسة للباحث في الفلسفة إدريس كثير .

وبهدف التعريف ببيوغرافيا الكتّاب المغاربة أنشأت المجلة أول منتدى تفاعلي في المغرب يعدّ دليلاً وقاعدة بيانات أساسية تحت عنوان "دليل كاتبات وكتاب المغرب" ويضم 177 عضواً من مختلف الأجيال وبحسب القائمين على هذا المشروع، حافظت المجلة على استقلاليتها لتكون منصة مفتوحة للرأي والرأي الآخر، ونافذة للأصوات الفكرية والأدبية الإبداعية سواء من جيل الرواد أو من جيل الشباب، رافعة شعار "من أجل ثقافة مغربية رقمية تواكب العصر