«مهرجان دبي السينمائي الدولي» يبدأ استقبال طلبات المتطوّعين ..


فتح «مهرجان دبي السينمائي الدولي» باب قبول طلبات المتطوعين للمشاركة في الدورة الـ13، التي تُقام بين 7 و14 ديسمبر 2016، وينتظرها جمهور وعشاق الأفلام والسينما وصانعوها من المخرجين والمنتجين والممثلين من جميع أنحاء العالم.

يرحّب المهرجان بفريق عمل من المتطوعين المتميزين، لتقديم تجربة لا تُنسى لآلاف الحضور القادمين من الإمارات والعالم. وكعادته في كلّ ديسمبر، سوف يكون «مهرجان دبي السينمائي الدولي» الوجهة الأمثل لعشاق الأفلام الراغبين بالتعرّف على أشخاص جُدد، ولقاء ألمع النجوم العرب، ومن العالم.

من المُرتقب أن يعمل المتطوعون في أقسام المهرجان جميعها؛ من شباك التذاكر والسجادة الحمراء، وصولاً إلى إدارة الأحداث، وأنشطة التسويق والدعم الإعلامي. وتُتاح فرصة المشاركة للطلاب من عشاق السينما الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاماً، سواءً من المواطنين أو المقيمين في الدولة.

بات «مهرجان دبي السينمائي الدولي» من أهمّ المهرجانات السينمائية في المنطقة، وأكثرها انفتاحاً على الجمهور، ويقدّم فرصاً كبيرةً لتعزيز المهارات الخاصة بالمتطوعين، وذلك من خلال تزويدهم بخبرة لا مثيل لها، إضافة إلى تقديم شرح حول كيفية عمل صناعة السينما. وللمهتمين في هذا المجال، يُعدّ المهرجان مناسبة رائعة للتواصل، وتجربة ثقافية مميزة، وفرصة للاطلاع على ما وراء الكواليس. إضافة إلى ذلك، سيتمكن المتطوعون من مقابلة أشهر النجوم العالميين، والتحدث معهم.

في هذا الصدد، قال محمد الحوسني، رئيس الموارد البشرية والشؤون الإدارية في «مهرجان دبي السينمائي الدولي»: «نسعد كل عام بإخلاص وتفاني المتطوعين في المهرجان، ففي العام السابق قدّم أكثر من 600 متطوع حوالي 5000 ساعة من وقتهم وجهدهم لضمان نجاح المهرجان. والآن، نحن نبحث عن وجوه جديدة، كما نرحّب أيضاً بالوجوه المألوفة، للذين يمتلكون مهارات تواصل ممتازة، ومهتمين في هذا القطاع، والذين يسعون للحصول على الخبرة العملية التي ستساعدهم في اختيار طريق حياتهم المهنية. المهرجان يرحّب بجميع هواة العمل في بيئة تنافسية، وفي نشاط عالمي».

وعبّرت سامينا يوسف، مديرة قسم المتطوعين في «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، عن اعتزازها بالمتطوّعين المشاركين في المهرجان، منوهةً بدعمهم المتواصل. وقالت سامينا: "التطوّع في مهرجان دبي السينمائي الدولي فرصة ثمينة لجميع عشاق السينما كي يكونوا جزءاً من فريق العمل الذي يساهم في جعل المهرجان حدثا بارزاً في كل دورة جديدة. وفي الوقت الذي يستعدّ فيه المهرجان لدورته الـ13، تسعدنا عودة بعض المتطوّعين في الدورات السابقة للمشاركة في الدورة الجديدة. وأتوجّه بالشكر إلى كل المتطوعين الذين عملوا معنا على مدار السنوات الماضية، كما أتطلع للعمل مع الجدد منهم."

يمكن للراغبين بالتطوّع التسجيل عبر الإنترنت، على موقع المهرجان www.diff.ae والانتظار للحصول على تأكيد لحضور إحدى جلسات لقاء المتطوعين، التي ستُعقد في شهر نوفمبر المقبل.