مجموعة الزبير للسيارات تقدم عرضًا تفاعليًا عن خطورة الرسائل النصية أثناء القيادة ..


تماشيًا مع أهدافها الرامية إلى تعزيز الوعي حول أهمية السلامة المرورية في السلطنة، شاركت مجموعة الزبير للسيارات مؤخرًا في معرض السلامة المرورية 2016، والذي نظم في مركز عمان الدولي للمعارض خلال الفترة 18 إلى 20 أكتوبر، و كجزء من مشاركتها قامت مجموعة الزبير للسيارات بتخصيص ركن لعرض تفاعلي بعنوان "لا ترسل الرسائل النصية أثناء القيادة"، والذي أظهر المخاطر الحقيقية لاستخدام الهواتف النقالة و إرسال الرسائل النصية أثناء القيادة للزوار من طلاب المدارس وغيرهم.

هذا وكان المعرض الذي استمر لثلاثة أيام في مركز عمان الدولي للمعارض من تنظيم شرطة عمان السلطانية، وافتح تحت رعاية معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ، رئيس بلدية مسقط، قد شهد مشاركة أكثر من 100 جهة من القطاعين العام والخاص بما فيهم 27 وزارة و جهة حكومية، فضلًا عن 5 أقسام من شرطة عمان السلطانية، و 10 مؤسسة غير حكومية، و 59 شركة من كافة أرجاء السلطنة.

وقدر ركز العرض التفاعلي لمجموعة الزبير للسيارات على مخاطر إرسال الرسائل النصية أثناء القيادة، وكان على الزوار بما فيهم الأطفال على ارتداء نظارات خاصة مشابهة بنظارات الـ3D لمشاهدة فيديو سيارة عائلية تتجول في شوارع السلطنة، وقد تم تصميم النظارات لتشتيت نظر المتابع عند الضغط على احرف معينة أثناء طباعة الرسائل النصية القصيرة، وذلك لمحاكاة التشتت و قلة التركيز البصري الذي يحدثه كتابة الرسائل النصية لقائد المركبة أثناء القيادة في الواقع، بعدها قام الزوار بتعبئة استبيان لاختبار معرفتهم بقواعد المرور، و التحويلات، و وجود شرطة عمان السلطانية وغيرها الكثير، هذا العرض من شأنه أن يوصل رسالة مباشرة وواضحة للجمهور أن "لا ترسل الرسائل النصية أثناء القيادة" إذ أنه يعكس الخطر الحقيقي في الواقع الناجم عن فقدان التركيز أثناء الإنشغال بإرسال الرسائل النصية القصيرة.

وحول مشاركة مجموعة الزبير للسيارات في المعرض تحدث الفاضل مارك توملينسون، المدير العام لمجموعة الزبير للسيارات قائلًا: "إن معرفة الأخطار الحقيقية الناجمة عن إرسال الرسائل النصية أثناء القيادة من أصحاب الخبرة هي الطريقة المثلى والأكثر فاعلية في تعزيز السلامة المرورية، لهذا السبب ارتأينا أن نوصل الرسالة بأسلوب عملي وتفاعلي، إذ سيتمكن زوارنا الكرام خاصة الطلاب من تجربة تلك المخاطر ولكن في بيئة آمنة مع تعلم الإجراءات المناسبة التي يجب اتباعها لتفادي تلك الأخطار، وعلاوة على ذلك تعمل مثل هذه الأنشطة على مساعدة الزوار الكرام لتعزيز مهاراتهم و الإلتزام بقواعد المرور مع الحرص على التركيز العالي واحترام مرتادي الطرق".

و إلى جانب الفيديو التوعوي التفاعلي، حظي الزوار الذين شاركو في تعبئة الاستبانات بفرصة الدخول في سحب خاص للفوز بإحدى سماعات البلوتوث المقدمة من مجموعة الزبير للسيارات، كما تضمنت الجوائز المقدمة من مجموعة الزبير للسيارات مظلات السيارات مع عبارة "لا ترسل الرسائل النصية أثناء القيادة"، وهي الرسالة الأساسية للحملة، و قد شهد العرض التفاعلي في ركن مجموعة الزبير و خلال الأيام الثلاثة للمعرض حضور أكثر من 2000 زائر بما فيهم أكثر من 900 طفل، وقد حظيت مبادرة المجموعة التي اتبعت النهج التفاعلي لتعزيز الوعي حول السلامة المرورية اهتمام شرطة عمان السلطانية، ووسائل الإعلام، و جمهور الزوار، و كذلك المشاركين في المعرض.

واختتم مارك حديثه قائلًا: "كوننا أحد رواد موزعي السيارات في السوق العماني، فإننا نؤمن أنه من مسؤوليتنا المشاركة في مثل هذه الفعاليات ودعم المبادرات التي تساهم في تعزيز الوعي حول جوانب السلامة المرورية في المجتمعات التي نعمل بها، ولطالما كانت السلامة المرورية و المواضيع المتصلة بها من أولوياتنا، و سنواصل التعاون مع شرطة عمان السلطانية والجهات الحكومية و الخاصة لنجعل شوارع السلطنة أكثر أمانًا".

واختتم المعرض بتكريم شرطة عمان السلطانية للمشاركين في معرض السلامة المرورية 2016، بما فيهم مجموعة الزبير للسيارات.

الوسوم: