عبدالله بن زايد يفتتح فعاليات "فن أبوظبي" 2016

تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة افتتح الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، (اليوم) فعاليات الدورة الثامنة من معرض "فن أبوظبي" في منارة السعديات بأبوظبي، والذي يستقبل زواره خلال الفترة من 16 - 19 نوفمبر، من الساعة الثانية وحتى العاشرة مساءً.

وقام سموه بجولة في أروقة المعرض، اطلع خلالها على صالات العرض المشاركة في فن أبوظبي 2016، كما التقى سموه بعدد من الفنانين والعارضين المشاركين بأعمالهم الفنية المتميزة في برنامج هذا العام.

ويتضمن "فن أبوظبي" برنامجاً متنوعاً يتيح الفرصة للتواصل مع مختلف فئات المجتمع، عبر مجموعة من عروض الأداء الفنية وجلسات النقاش، والمبادرات المجتمعية، وباقة من الأعمال الفنية المتميزة التي تعبر عن المشهد الفني والثقافي.

وجرى حفل افتتاح "فن أبوظبي" بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الدولة للتسامح، والشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان، والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، ومعالي نورة الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي سعيد عيد الغفلي رئيس المكتب التنفيذي، إلى جانب سعادة محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وسعادة الدكتور علي بن تميم مستشار إعلامي وثقافي في مكتب نائب رئيس المجلس التنفيذي، وسعادة منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام بالإنابة، وسعادة سيف سعيد غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وعدد من السفراء وكبار الشخصيات والمسؤولين والفنانين والمهتمين بالمجالات الفنية.

وقال سعادة محمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: "نجح (فن أبوظبي) في لعب دور رائد يحاكي التطور الفني الذي تشهده إمارة أبوظبي، وذلك من خلال تقديمه برنامجاً متنوعاً يتضمن مختلف الفنون الإبداعية التعبيرية التي تعتبر بمثابة منصة عالمية نصل من خلالها إلى مختلف فئات الجمهور".

وأضاف: "حرصت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في دورة هذا العام من "فن أبوظبي" على استقطاب أبرز الفنانين من دولة الإمارات وخارجها، وذلك بهدف تعزيز التبادل الثقافي والتعرف على مختلف الاتجاهات الفنية العالمية، ما يسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز للفنون ووجهة ثقافية عالمية".

ويعود "فن أبوظبي" مجدداً لاستقطاب نخبة من رواد عالم الفن والمعارض ومديري المتاحف والمؤرّخين، إلى جانب صالات ودور العرض الفنية التي تستعرض أعمالها الإبداعية ضمن أقسام المعرض الرئيسية، وهي، الحديث والمعاصر، وبداية، وآفاق، إلى جانب البرنامج الجديد الذي يطلقه "فن أبوظبي" للجمهور هذا العام تحت اسم "بوابة".

ويقدم "فن أبوظبي" برنامجاً متنوعاً من الحوارات والنقاشات التي تديرها شخصيات مؤثرة في عالم الفن، ومجموعة من العروض الحية والأعمال الفنية المتميزة، سواء في منارة السعديات، أو في مختلف أنحاء العاصمة للتفاعل مع المجتمع وتسليط الضوء على مساهمة أبوظبي في مختلف المجالات الثقافية والفنية.