top of page

إم.دي.إس إيه.بي تتعاون مع ساب في مبادرة تجارب متنقّلة في دولة الإمارات وسلطنة عمان


التعاون يهدف لتعزيز أهمية التحول الرقمي عبر إقامة معرضٍ متنقل في مواقع العملاء

أعلنت ’إم.دي.إس إيه.بي‘، الشريك الذهبي لشركة ’ساب‘ والتي تمتلك خبرة واسعة في ’منصة وتقنيات ساب‘، عن إطلاق مبادرة "تجارب متنقّلة"، المعرض الترويجي الذي يقدم لمحة وافية عن دور التحول الرقمي في تعزيز كفاءة وإنتاجية الأعمال.

واستناداً إلى الدعم الذي توفره ’إم.دي.إس إيه.بي‘ كراعٍ رسمي، ستتولى ’ساب‘ قيادة المبادرة التي تهدف إلى توفير رؤية معمّقة حول الدور الذي يمكن أن تلعبه حلول ’منصة وتقنيات ساب‘ في تطوير الأعمال.

ومن خلال التنقل بين مواقع العملاء في مختلف أنحاء دولة الإمارات وسلطنة عمان حتى شهر سبتمبر المقبل، سيزود معرض "تجارب متنقلة" العملاء بخبرات عملية موثوقة ومخصصة عن الدور الذي يمكن لتقنيات ’ساب‘ أن تلعبه في تطوير أعمالهم عبر تنظيم عروض تقديمية وافية حولها.

وبهذه المناسبة، قال طوني أشقر، المدير العام ونائب الرئيس التنفيذي لشركة ’إم.دي.إس إيه.بي‘: "يعد معرض "تجارب متنقلة" مبادرة مبتكرة لتبادل المعلومات تهدف إلى تزويد العملاء بمعارف وخبرات حقيقية حول الدور الذي يمكن لتقنيات ’ساب‘ أن تلعبه لمساعدهم على الاستفادة من الإمكانيات المتاحة أمامهم على النحو الأمثل. ويأتي ذلك انطلاقاً من إيماننا بأن عمليات التطوير التقنية يجب ألا تقتصر على قاعات الاجتماعات المغلقة، وإنما يتعين علينا نقل هذه الرسالة إلى العملاء والتأكد من تعاملنا معهم بشكل مباشر وتوضيح أي نقاط قد تكون غامضة فيما يخص التقنيات بالنسبة للعملاء، فضلاً عن ضمان حصولهم على فهم أفضل ومعرفة أعمق حول تلك التقنيات واتخاذ قرارات مستنيرة بشأنها. وتتماشى هذه المبادرة المبتكرة مع التزامنا الراسخ بتنفيذ خطط التحوّل الذكي التي اعتمدتها الحكومات في المنطقة. كما نتطلع لتوسيع نطاق معرض "تجارب متنقلة" نحو مناطق جديدة، وتعزيز ثقافة التفاعل المثمر مع عملائنا الكرام".

وسيتم تقديم معرض "تجارب متنقلة"، الذي تم تصميمه خصيصاً لمواكبة احتياجات العملاء، داخل شاحنة من طراز ’بيجو بوكس‘ والتي تم تزويدها بمقاعد مريحة وشاشات متطورة لتقديم العروض التقديمية الخاصة بحلول ’منصة وتقنيات ساب‘ المختلفة مثل "مجلس الإدارة الرقمي"، ونظام التطبيق التحليلي عالي الأداء، وتحليلات السحابة الإلكترونية، وأنظمة إدارة الربحية والأداء من ’ساب‘.

وتحظى ’إم.دي.إس إيه.بي‘، التي أحرزت مؤخراً جائزة "أفضل مزود لخدمات دمج الحلول للشركات" خلال حفل توزيع جوائز ’تحول تك‘، بخبرة واسعة تزيد عن 25 عاماً بمجال حول إدارة المعلومات والتحليلات إلى أكثر من 400 عميل من الشركات والجهات الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتوفر ’إم.دي.إس إيه.بي‘ أيضاً باقة متنوعة من الخدمات والحلول الاستشارية المتقدمة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وخدمات دمج الأنظمة، وحلول الأجهزة والبرامج، وحلول التوزيع، ومراكز البيانات، والبنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وحلول الطاقة من خلال شراكتها مع مجموعة ’ميديس‘، والتي تضم 150 شركة تتوزع على مختلف أنحاء أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وستتوجه شاحنة معرض "تجارب متنقلة" إلى مواقع العملاء ليقوم فريق عملها بتعريفهم حول حلول ’منصة وتقنيات ساب‘، وجميع المزايا المتعلقة بها. وستكون المركبة مزودة بنظام تبريد ومنطقة خاصة لحفظ المرطبات لتوفير أقصى مستويات الراحة للعملاء أثناء حضورهم للعروض التقديمية.

وتعد ’ساب‘ أول شركة متعددة الجنسيات ومتخصصة بتوفير التطبيقات تقوم بافتتاح مركز بيانات للحوسبة السحابية في دولة الإمارات، وذلك بهدف تقديم حلول مبتكرة وآمنة على نطاق واسع بغية تحقيق "رؤية الإمارات 2021" وإنجاز عملية التحول الرقمي في القطاع.

بدوره، قال سمير عارف، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لدى شركة ’ساب‘ لمنطقة الشرق الأوسط: "استناداً إلى الدور الذي تلعبه ’رؤية الإمارات 2021‘ و’رؤية عُمان 2040‘ في قيادة التحول الرقمي، تحتاج مؤسسات القطاعين العام والخاص في كلا البلدين إلى التعاون مع شركاء محليين لتعزيز قدراتها التنافسية بأسرع وقت ممكن. ومن هنا، تشكل ’إم.دي.إس إيه.بي‘ منصة مثالية للمؤسسات الإماراتية والعُمانية للاستفادة من أحدث ابتكارات ’ساب‘ من التقنيات القائمة على الحوسبة السحابية لخفض التكاليف، وتحقيق التوسع والنمو، والارتقاء بتجارب العملاء".

وفي الوقت الذي تعمل فيه مؤسسات القطاعين العام والخاصة في دولة الإمارات على توظيف استثمارات هائلة لإنجاز عمليات التحول الرقمي، مع التركيز على توسيع نطاق اعتماد الحلول القائمة على الحوسبة السحابية؛ فمن المتوقع أن يشهد قطاع تكنولوجيا المعلومات بدولة الإمارات نمواً ملحوظاً بنسبة 20% من 5.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018، إلى 6.6 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2021، وذلك بحسب دراسة بحثية صادرة عن شركة ’بي إم آي للأبحاث‘.

ويعد دعم الشركات المحلية وتوعيتها والتواصل معها عاملاً أساسياً لنجاح عملية التحول الرقمي في المنطقة، ما يؤكد أهمية معرض "تجارب متنقلة" كإحدى المبادرات التي ترتقي بسوية التكنولوجيا والابتكار نحو آفاق جديدة.

Comments


bottom of page