top of page

المغربية سلوى بشري تكرم على جهودها المتواصل للنهوض بوطنها

اختارت المؤسسة المتوسطة للتعاون والتنمية والوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، والمؤسسة الألمانية "كونراد ادناور"، والمجلس الإقليمي للعرائش وجماعة العرائش ومجلس عمالة طنجة أصيلة، والكلية المتعددة التخصصات بالعرائش، السيدة سلوى بشري، القنصل العام للمملكة المغربية بطاراكونا -ليريدا-اراغون بالمملكة الإسبانية، لتكريمها في إطار فعاليات الملتقى الوطني الثالث للهجرة بأفريقيا، وذلك في الفترة ما بين 26 - 27 إبريل 2019 بمدينة العرائش.

وجاء هذا التكريم تتيمنا بدور "سلوى بشري"، في النهوض بالعمل الدبلوماسي الوطني، وتشريف الحضور المغربي الوازن بالمحافل الدولية، لما تمتلكه من مهارات ومؤهلات في اكتساب العلاقات الطيبة والتعامل بمرونة ولباقة وتواضع مع مشكلات وقضايا الجالية المغربية مع القدرة على التأثير وامتلاك أساليب الإقناع والجذب؛ وحسن الاستماع للمواطنين والالتحام معهم في كافة الاحتفالات والمناسبات، وذلك تنفيذا لتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، في اعتماد ديبلوماسية القرب، والتفاعل مع الجاليات المغربية والانحياز لمصالحهم.

الجدير بالذكر، أن المرأة المرأة العربية بصفة عامة والمغربية بصفة خاصة، حققت قفزة نوعية في جميع المهام، وخاصة في العمل الدبلوماسي فمن النساء المغربيات اللواتي استطعن العمل في المجال الدبلوماسي بنجاح، السيدة سلوى بشري، القنصل العام للمملكة المغربية بطاراكونا -ليريدا-اراغون بالمملكة الإسبانية. فالمغرب يعد في طليعة البلدان العربية والإسلامية في ما يخص إدماج المرأة في العمل الديبلوماسي، حيث أن الدبلوماسية سلوى بشري تقوم بدور بارز وريادي في هذا المجال وفي خدمة للجالية المغربية المقيمة بهذه الجهة، وقد أكدت حضورها كقنصل عام للمغرب بطاراكونا- ليريدا -اراغون حضورها المشرف بفضل ما تتمتع به من كفاءة عالية وإمكانيات مهنية، كما ابانت عن دينامية واضحة وعمل دؤوب وقدرة على التواصل والتفاوض، والاهتمام البالغ بقضايا الجالية المغربية.وسجلت حضورها المتميز والمشرف لوطنها و اسماع صوت المغرب والدفاع عن قضاياه لذى المؤسسات الحكومية الإسبانية.

Comments


bottom of page