top of page

رمضانيات


عندما نقول رمضان لا بد أن نتذكر حرفة وشخصية كانت تظهر فى الليالى الرمضانية وهى أقرب إلى الفنان الذى يؤدى دور البطولة على خشبة المسرح مدة ظهوره 30 يوماً فقط فى ليل رمضان أما باقى الأبطال فهم الطبلة والعصا وصوت جهورى ينادي ويغني "اصحى يا نايم وحد الدايم وقول نويت بكرة إن حييت ".

إنه المسحراتى تلك الشخصية التى ينتظرها الناس كل رمضان لإيقاظهم فى موعد تناول السحور إنها تلك المهنة الشعبية التى تعتمد على الكلمات والأناشيد والطقوس البسيطة والممتعة فهى المهنة المحببة إلينا والمحفورة على جدار ذكرياتنا منذ نعومة أظافرنا والتى يرتبط بها الأطفال قبل الكبار.

طوال العصور المختلفة يستعد المسلمين للشهر الكريم قبله بفترة زمنية بسيطة حيث يقومون بشراء الياميش والفوانيس والزينة بأشكالها المختلفة وتملأ الشوارع وواجهة المنازل بالزينة وتتجتمع الأسر لإنتظار احتفالية دار الإفتاء باستقبال الشهر الكريم ويتم الاتفاق على أيام العزومات وجدول الدورات الرمضانية والتى تبدأ مباريتها إما بعد صلاة التراويح أو بعد صلاة الفجر ويبدأ تبادل التهاني بين الأقارب والأحباء عبر الاتصالات الهاتفية أو الرسائل الإلكترونية.

وارتبط رمضان بانتشار الخير سواء من خلال موائد الرحمن التى تملأ الشوارع أو توزيع شنط رمضان على كل محتاج كما ارتبط بأنواع من الحلويات مثل "الكنافة والقطايف".

ويراعي الجميع حرمة الشهر الكريم حتى لا يضيع صيامهم فى الخلافات والمنازعات، ثم تأتى ليلة القدر وتملأ المساجد بالعباد وترتفع أصوات الدعاء وتكثر فيها الأعمال الصالحة.

Comments


bottom of page