top of page

المؤتمر السنوي العاشر لاتحاد البورصات العربية يبدأ أعماله بالقاهرة


بدأت اليوم بالقاهرة أعمال المؤتمر السنوي العاشر لاتحاد البورصات العربية، بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية الدكتورة سحر نصر، ووزير قطاع الأعمال العام المصري هشام توفيق، ومشاركة رؤساء بورصات الدول العربية الأعضاء بالاتحاد.

وقالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية الدكتورة سحر نصر في كلمتها خلال افتتاح المؤتمر، إن البورصات تلعب دوراً مهمًا في تحقيق التنمية للاقتصادات، لافتة إلى أن البورصة المصرية ساهمت في جذب الاستثمار الأجنبي حيث وصل إلى 04ر0% من إجمالي الاستثمارات المباشرة في مصر العام الماضي.

وأكدت أن دور البورصات لا يقتصر فقط على توفير أدوات مالية حديثة للمستثمرين، بل المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، موضحة أن مصر اتخذت العديد من الإجراءات خلال الفترة الماضية، من أجل تحسين بيئة الاستثمار.

من جانبه، قال وزير قطاع الأعمال العام المصري هشام توفيق إن البورصات العربية، مطالبة بالاعتماد بشكل أكبر على التكنولوجيا الحديثة في بنيتها التحتية لمواكبة التطورات التكنولوجية العالمية، مطالبا بمزيد من التعاون بين البورصات العربية لإحداث التكامل، على ألا يقتصر التعاون على الجانب الرسمي.

بدوره أشار الأمين العام للاتحاد فادي خلف، إلى أن المؤتمر يتيح الفرصة لصناع القرار والمستثمرين، للمناقشات البناءة، بشأن القضايا الرئيسية التي تواجه صناع أسواق المال في المنطقة العربية، والعالم.

وأوضح أن المؤتمر، الذي يستمر لمدة يومين، يهدف إلى تبادل المعرفة والخبرات وتشجيع نقل أفضل الممارسات داخل المنطقة وتوفير أفضل فرص التواصل الممكنة، حيث سيشهد عقد حلقات النقاش مجموعة واسعة من الموضوعات أبرزها التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي في مجال أسواق المال ومستقبل الشركات الصغيرة والمتوسطة ودور البنوك في تنمية الأسواق.

وأشار رئيس البورصة المصرية محمد فريد، إلى أهمية تحفيز الشركات وتعريفهم بأهمية القيد فى الأسواق المالية، موضحا أن من أبرز التحديات التي تواجه البورصات العربية المنافسة مع أسواق جديدة غير منظمة.

وشهد المؤتمر انتقال رئاسة اتحاد البورصات العربية من بورصة أبو ظبي إلى البورصة المصرية لمدة عام، كما تم انتخاب المصري رامي الدوكاني أمينا عاما جديدا لاتحاد البورصات العربية خلفا للبناني فادى خلف.

Comments


bottom of page