top of page

المالية المصرية تنجح في حل نزاع ضريبي لصالح مستثمر عماني





نجحت وزارة المالية المصرية في حل نزاع ضريبي بين مصلحة الضرائب المصرية، وممثلى شركة «بتروجاز عمان».وقال وزير المالية المصري، عقب لقائه بالسفير العماني بالقاهرة عبد الله بن ناصر الرحبى ووفد الشركة العمانية: “أتابع بنفسى جهود لجان إنهاء النزاعات الضريبية وديًا مع المستثمرين، ونتائج أعمالها؛ ضمانًا لسرعة ودقة الإنجاز فى هذا الملف الحيوي والمؤثر فى تشجيع مناخ الاستثمار بمصر؛ بما يتناغم مع مشروعات تطوير ورقمنة مصلحة الضرائب التى تستهدف تيسير الإجراءات وتوحيدها وميكنتها، وتعزيز الحوكمة، وتحقيق العدالة الضريبية.


وقال السفير عبدالله بن ناصر الرحبي :هذه المبادرة ستكون انطلاقة لنشاط استثماري مشترك بين البلدين ،مشيدا بالدور الذي قامت به جهات عدة بجمهورية مصر العربية ،بدءا من وزارة المالية وهيئة الاستثمار و جهاز الضرائب.وكانت سفارة سلطنه عمان بالقاهرة قد أجرت عدة اتصالات مع الجانب المصري ،بشان نزاع ضريبي خاصة بشركة «بتروجاز عمان»، انتهت إلى اجتماع مشترك بين المختصين بمصلحة الضرائب المصرية، وممثلى الشركة، بحضور السفير العماني بالقاهرة عبدالله بن ناصر الرحبى، توصل إلى إنهاء النزاع الضريبي حول طبيعة عمل الشركة العمانية ونشاطها فى مصر والضريبة المستحقة عليها، وفقًا لما قدمته الشركة من مستندات ووثائق، والضوابط القانونية المقررة.

وجاء تأكيد الدكتور محمد معيط وزير المالية المصري، ليكشف أن هناك تكليفًا رئاسيًا بسرعة إنهاء النزاعات الضريبية بعيدًا عن المحاكم؛ بما يُسهم فى تهيئة بيئة مواتية لمناخ الأعمال، وتحفيز الاستثمارالمتبادل بين السلطنة ومصر، ليصب في هذا الإطار ويؤكد اهتمام القيادة السياسية المصرية وخاصة فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بدعم العلاقات الاقتصادية ،وتشجيع المستثمرين في البلدين على توسيع أنشطتهم الاستثمارية فى السلطنة ومصر، وجذب المزيد من الاستثمارات.

من جانبة قال سالم البوسعيدى المستشار الإستراتيجي لمجموعة محمد البروانى و«بتروجاز عمان» : “هذه الخطوة، تمثل نقطة تحول في تكوين الصورة الحقيقيه للمستثمر العماني عن واقع الاستثمار في مصر “مؤكدا أنه ستكون حافزا لشركه بتروجاز عمان في التوسع في مشاريعها الاستثمارية في مصر وفي مجالات أخرى، وقال أن ذلك يخلق بيئة آمنة لأي مستثمر عربي وعماني.

وثمن في هذا الصدد توجيهات القياده السياسية المصرية بحل مشاكل المستثمرين في أسرع وقت ممكن، مؤكدا أن ذلك يخدم العلاقات الاقتصادية بين سلطنة عمان ومصر، ومشيدا في الوقت نفسة بالجهود والاتصالات التى بذلها عبدالله بن ناصر الرحبي سفير السلطنة لدى مصر مع مختلف المسئولين المصريين في وزارة المالية وهيئة الاستثمار ومصلحة الضرائب المصرية.حضر اللقاء رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب، والدكتور هشام الحموى مستشار وزير المالية للمنازعات الضريبية، والسفير حسام حسين مستشار وزير المالية للعلاقات الخارجية، ورجل الأعمال العمانى الشيخ محمد البراوني رئيس مجلس إدارة مجموعة البروانى «MBH»، وأسامة البرواني الرئيس التنفيذى لشركة «بتروجاز عمان»، وسالم البوسعيدى المستشار الإستراتيجي لمجموعة محمد البروانى و«بتروجاز عمان»، ومحمد القادري الرئيس المالى لشركة «بتروجاز عمان»، وهدير هلال فرغانى شريك من مكتب المستشار القانونى «أوبن تشانس».

Comentários


bottom of page