تحت رعاية السفير العماني بالقاهرة.. توقيع عقد معرض الصناعات المصرية العمانية الأول


.


كتب - محمد سعد


تحت رعاية السفير عبدالله الرحبي سفير سلطنة عُمان لدى جمهورية مصر العربية تم توقيع عقد المعرض الأول للصناعات المصرية العُمانية المزمع انعقاده فى بداية شهر فبراير القادم بمركز عُمان الدولي للمعارض والمؤتمرات بسلطنة عُمان .

وينظم المعرض الأول للصناعات المصرية العُمانية

بين جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين ومؤسسة الأهرام وشركة الساحل الشرقي لتنظيم المعارض ويشمل المعرض الأول كافة القطاعات الصناعية. تليه سلسلة معارض أخرى متخصصة على مدار ال 3 سنوات القادمة


وقال السفير عبدالله بن ناصر الرحبي سفير سلطنة عُمان بالقاهرة والمندوب الدائم لدى الجامعة العربية ان معرض المنتجات المصرية العُمانية يعتبر بداية وخطوة جيدة في إطار تشجيع الصناعات والمنتجات العُمانية والمصرية وتعريف المواطنين في البلدين بتلك الصناعات والمنتجات وتبادل الاستثمار بين سلطنة عُمان وجمهورية مصر العربية، خاصة وأن توقيع العقد جاء ونحن علي موعد مع الاحتفال بمرور خمسين عاما علي العلاقات الدبلوماسيه المصرية العمانيه المستقره. لذلك نتمنى ان ينمو حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين بنفس قدر العلاقات المصرية العمانيه العميقه و المستمرة والمستقره

وهذا المعرض سيكون فرصة

للاطلاع على تجارب البلدين الشقيقين، وإتاحة الفرص لشباب عُمان في تجاربهم الصناعية والتجارية مع المجتمع المصري بما يشهده من تطور ملفت، وهذا محل ترحيب وسعادة بالنسبة لنا، خاصة وأن هذه المعارض سيتبعها معارض وخطوات لاحقة، ستؤدي إلى مزيد من العمل المشترك في إطار الجهود التي تبذلها الحكومتين".


وأضاف "الرحبي" : "نتطلع إلى المزيد من الجهد المشترك بين البلدين، سواء على الصعيد الرسمي أو رجال الأعمال المصريين والعُمانيين، ونتمنى للصناع ورواد ورائدات الأعمال العُمانيين والمصريين في تجربتهم هذه كل النجاح والتوفيق وتنشيط مجال الاستثمار بين البلدين الشقيقين.


وأثنى الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام، علي الدور الحيوى والنشط الذى تقوم به السفارة في مصر، من حيث تعزيز التعاون وأواصر الصداقة بين البلدين الشقيقين، وبناء شراكة تجارية وتعزيز الاستثمار المشترك من خلال عقد لقاءت لرجال الأعمال والغرف التجارية والصناعية والعمل مع جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين.

وقال عبدالمحسن سلامة إن تنظيم مؤسسة "الأهرام" لفعاليات معرض الأهرام للصناعات المصرية بسلطنة عُمان, والمقرر إقامته فى الفترة من 1- 4 فبراير المقبل بالعاصمة العمانية مسقط، كواحدة من أكبر اقتصادات المنطقة والعالم، هو استمرار لمسيرة بدأتها "الأهرام" بالخروج بالصناعات المصرية إلي البلدان العربية والأوروبية.

وقال إن سلسلة المعارض المزمع إقامتها تأتي متماشية مع سياسة الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى التى تستهدف فتح المزيد من الأسواق أمام المنتجات المصرية وتعزيزا لأواصر الصداقة والأخوة.



من جانبه قال رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين محمد محمد الجلاد ان المعرض سيقام على مساحة 4 الاف متر ، ويعتبر المعرض الأول من نوعه للصناعات المصرية بسلطنة عُمان ، ومن المتوقع ان يضم العديد من القطاعات الصناعية المتنوعة، تصل الى 100 عارض .


واكد الجلاد ان مايقارب 50 شركة مصرية تقدمت الى الان للمشاركة فى المعرض ، مضيفا ان الجمعية تستهدف مشاركة اكثر من 100 شركة مصرية على اقصى تقدير .

وأضاف الجلاد

استحواذ المنتجات المصرية على نحو 30 % من سوق سلطنة عمان فى خلال ال3 سنوات المقبلة ، وذلك من خلال عدة محاوار ابرزها : ذ اقامة المعارض المشتركة بين الجانبين بين حين واخر سواء على الاراضى المصرية او سلطنة عُمان بالتبادل واالتنسيق بين السفارتين والمسؤولين .


وقال خديجة البطاشية رئيس مجلس إدارة شركة الساحل الشرقي لتنظيم المعارض: ان القطاعات المستهدف ادخالها فى المعرض ستكون مطلوبة من قبل السوق المحلية العمانية ، ويشارك في المعرض قطاعات مختلفة..

وعن ابرز الاشتراطات التى تم وضعها للشركات التى تبدى رغبتها فى المشاركة قالت البطاشية، يجب ان تكون ذات سمعة طيبة فى السوق المحلية ، ومنتجاتها صناعة مصرية بالكامل ذات جودة جيدة نظرا لان تلك الشركات تمثل صورة مصر في معرض الدولة الواحدة .

وسوف نقوم بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين بتنظيم زيارات مستمرة للمستثمرين والصناع العمانيين لمصر وعُمان، بالتعاون بين الجهات الحكومية المعنية ، وذلك بغرض الاطلاع على كافة التحديثات سواء كانت فى البنية التحية والتحفيزية التى تطلقها الدولة لتحفيز المستثمرين .

وقالت البطاشية ان هناك فرصة للمصدرين المصريين في الفترة القادمة للاستثمار في السوق العمانى بقوة ، خاصة وان السلطة تتبنى رؤية تطويرية للبلاد وتسهيلات موجهة للمستثمرين الجادين إلى جانب انفتاح وازدهار السوق العماني .


حضر توقيع العقد سعادة السفير العماني عبدالله بن ناصر الرحبي وعبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الاهرام، والمستشار أيمن فؤاد رئيس محكمة الاستئناف، ورئيس واعضاء جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين محمد محمد الجلاد والدكتور محمد سعد والمستشار احمد سراج

ومن الجانب العماني رئيس مجلس إدارة شركة الساحل الشرقي لتنظيم المعارض والمؤتمرات خديجة البطاشية وحضور حمود بن أحمد العامري وطلال بن سالم العامري.