top of page

منصة aiXplain توسّع نطاقها في الشرق الأوسط لتسهيل الوصول إلى التكنولوجيا الذكية والابتكار






منصة aiXplain توسّع نطاقها في الشرق الأوسط لتسهيل الوصول إلى التكنولوجيا الذكية والابتكار

 

بالتزامن مع Leap 2024، أعلنت aiXplain عن توسعها، والتي تعد خطوة حاسمة نحو تحرير كامل إمكانيات للذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط

 


الرياض: الأسرة العربية


 أعلنت شركة aiXplain، الرائدة عالمياً في تمكين المطورين وتلبية احتياجات الأعمال بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة  (AI)عن دخولها الإستراتيجي إلى الشرق الأوسط خلال مؤتمر التكنولوجيا Leap 2024.


يأتي دخول aiXplain في وقت يشهد الشرق الأوسط فيه اعتماداً كبيراً على الذكاء الاصطناعي، حيث تدرك الحكومات وكبرى الشركات في المنطقة توجه العالم نحو الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة، مدركة الحاجة إما للتأقلم أو التأخر.


وتعتبرaiXplain  شريكاً قوياً لشركات الشرق الأوسط التي تسعى إلى الاستفادة بالذكاء الاصطناعي لتحقيق أقصى درجات الكفاءة والابتكار، حيث توفر aiXplain مجموعة شاملة تضم أكثر من 40,000 من نماذج الذكاء الاصطناعي. وضمن هذا التنوع مجموعة واسعة من النماذج والبيانات المستمدة من أشهر رواد مجال الذكاء الاصطناعي في العالم. ولتسهيل الأمور، تضمن إمكانيات البحث والتصفح البسيطة لدى aiXplain اختيار النماذج أو مجموعات البيانات الأمثل لأي مشروع بطريقة فعّالة وبشكل بديهي.


لا تقتصر منصة aiXplain على تسهيل الوصول إلى أحدث ابتكارات الذكاء الاصطناعي لشركات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فحسب، بل تساهم أيضاً في تقليل النفقات المالية بشكل عام. تُعَدُّ هذه الاستراتيجية جسراً حيوياً، حيث يلتقي التميّز العالمي في مجال الابتكار بالذكاء الاصطناعي مع احتياجات الأعمال المحلية والعملية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


ويهدف التوسع الذي قامت به الشركة - والتي يقع مقرها في سيليكون ڤالي - إلى مواجهة التحديات الفريدة واستغلال الفرص في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى جعل تقنيات الذكاء الاصطناعي أكثر إمكانية وتأثيراً. وهكذا، قامت  aiXplain بإنشاء مقرها الإقليمي في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وأقامت مكتباً آخر في دبي، بالإمارات العربية المتحدة.


وقد عززت aiXplain بالفعل من وجودها في المنطقة من خلال المشاركة في العديد من المشروعات، أبرزها مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (SDAIA) ، مما يسلط الضوء على دورها المحوري في تطوير مبادرات الذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

"كانت ردود الأفعال من الضجة العالمية إلى الفرص المحيطة بالذكاء الاصطناعي أمراً استثنائياً، ومع ذلك، يحتاج إدخال هذه التقنية المتطورة في كل منطقة إلى تلبية متطلبات دقيقة ومعنية بالتوطين، إلى جانب تقديم خدمات مخصصة لضمان فاعليتها وتغطية احتياجات كل منطقة على حدة". وأضاف حسان صواف، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  aiXplain "أسعد بالتعاون مع حسني، الذي يقود مهمة aiXplain  لتمكين الذكاء الاصطناعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".


يعتبر صواف ركيزة في مجال الذكاء الاصطناعي لأكثر من ثلاثة عقود في عمليات الأعمال الحيوية. وبالإضافة إلى تأسيس العديد من منظمات التعلم الآلي في شركات التكنولوجيا الصغيرة والكبيرة، عمل صواف أيضاً مع عمالقة سيليكون ڤالي مثل إيباي، أمازون، ميتا، وغيرهم.





تعيين قادة محليين برؤية استراتيجية لتحقيق تأثير إقليمي فعّال


تماشياً مع رؤيتها، قامت شركة aiXplain بتعيين حسني الخفش مديراً تنفيذياً للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يتميز الخفش بخبرة تزيد عن ثلاثة عقود في مجال تطوير الأعمال مع شركات مثل جوجل ومايكروسوفت وإي واي وغيرها، مع تركيز خاص على قطاعات الطاقة والحكومة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. هذا بالإضافة إلى خلفية تعليمية في القانون وماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية، مما يؤهله بمهارات فريدة لدفع النمو والابتكار وتحقيق رضا العملاء.

وسيعمل الخفش في aiXplain على الاستفادة من خبرته الواسعة في تصميم حلول الذكاء الاصطناعي لأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع تعزيز النجاح المستدام وتوسيع نطاق تأثيرaiXplain .

وأعرب الخفش "متحمس جداً لفرصة القيادة لواحدة من أبرز شركات الذكاء الاصطناعي في العالم بمنطقة الشرق الأوسط. ويسعدني أن أكون جزءاً من بناء موجة جديدة من الذكاء الاصطناعي التي ستؤثر على الشركات والحكومات والأفراد".

وبينما تتجهز aiXplain للانطلاق في رحلتها الاستراتيجية نحو الشرق الأوسط، فإنها تستعد لتمهيد طريق التحول في مختلف صناعات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحلول قويًة ومخصصًة وفعّالة في مجال الذكاء الاصطناعي تساهم في تعزيز الصناعات والشركات في هذه المنطقة.

 

Comentarios


bottom of page