مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يمنح الرئيس التنفيذي لـ "مدائن" شخصية العام للاستثمار الصنا


منح مجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية، بالتعاون مع أكاديمية التميز العربي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، هلال بن حمد الحسني جائزة شخصية العام للاستثمار الصناعي ضمن جوائز التميز للمبادرات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية، وذلك في الحفل الذي أقيم في العاصمة المصرية القاهرة تحت رعاية معالي الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بجمهورية مصر العربية، وبحضور معالي السفير محمد ربيع، أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وعدد من المسؤولين وكبار رجال الأعمال من مختلف الدول العربية.

وقد أوضح هلال الحسني خلال الحفل للحضور من رجال الأعمال والمستثمرين رؤية "مدائن" المتمثلة في تعزيز موقع عمان كمركز إقليمي رائدٍ للتصنيع وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وروح المبادرة والابتكار والتميز، ورسالتها العامة التي تسعى من خلالها إلى جذب الاستثمارات الصناعية، وتوفير الدعم للمستثمر من خلال الاستراتيجيات التنافسية الإقليمية والعالمية والبنية الأساسية الجيدة، وخدمات القيمة المضافة، والإجراءات الحكومية السهلة، كما أشار الحسني إلى الأهداف العامة لـ "مدائن" والمتمثلة في جذب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار بالسلطنة وتوطين رأس المال الوطني، وتحفيز القطاع الخاص للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والشاملة، إلى جانب إدخال التكنولوجيا الحديثة وإكساب العاملين المهارة الفنية اللازمة لتطوير إنتاجهم وايجاد فرص عمل جديدة بالإضافة إلى تشجيع الصادرات وتنمية التجارة الدولية وتشجيع إقامة الصناعات التصديرية، وتنشيط القطاعات الاقتصادية العاملة بالسلطنة؛ مثل: قطاع النقل، والقطاع المصرفي، والقطاع السياحي، وغيرها من القطاعات، كما بيّن الحسني أن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية - مدائن قامت بتأسيس شركة شموخ للاستثمار والخدمات في أكتوبر 2010 بهدف جذب الشراكات الاستراتيجية من مجموعة من الكيانات الاقتصادية المحلية والعالمية للاستثمار في مجال تنفيذ مشاريع وتطوير البنية الأساسية في مختلف المناطق الصناعية في السلطنة والتي من شأنها ضمان الجودة الشاملة بين العمل والحياة للجميع، وذلك من خلال تطوير البنية الأساسية الصناعية القادرة على المنافسة عالميا في المناطق الصناعية والسعي لخلق أفضل بيئة لنمو الصناعات في السلطنة، حيث تسعى الشركة منذ تأسيسها إلى المشاركة في مشاريع البنية الأساسية الصناعية (البناء – التشغيل – نقل الملكية)، وتنويع المخاطر جغرافيا من خلال تغطية جميع المدن الصناعية واحتياجات مختلف القطاعات، وكذلك خلق فرص كبيرة للموارد البشرية المحلية لممارسة المهن الواعدة من خلال مشاريعها القائمة، علاوة على تحديد القطاعات العالمية والإقليمية الناشئة من الصناعات.