رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة تزور عدد من المناطق الأثرية في مصر


زارت ظهر أمس، الموافق 5 يوليو، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، السيدة ماريا فرناندا، هي وعائلتها والوفد المرافق لها، منطقة آثار الهرم، ثم منطقة البانوراما، حيث أخذت لنفسها بعض الصور التذكارية أثناء الزيارة، وكان في استقبالها أشرف محي الدين مدير عام آثار الهرم، ثم انتقلت إلى متحف مركب خوفو.

وقد دونت السيدة ماريا فرناندا، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة،كلمة بسجل الزيارات لكبار الشخصيات، أثناء زيارتها للمتحف المصري الكبير.

وأشادت عبر كلمتها، بالعمل القائم والجهد المبذول لإنجاز أعمال المشروع، وتمنت حضورها حفل الافتتاح، الذي تتوقع أن يكون بنفس روعة الإنشاء والترميم للآثار المصرية، حيث تعكس أهم الحضارات في العالم.

استقبل اللواء عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، في زيارة لمركز الترميم، ومعمل ترميم الآثار غير العضوية ومعمل الأخشاب ومعمل الأحجار الثقيلة، وتوجهت بعد ذلك إلى موقع الإنشاء ومشاهدة تمثال الملك العظيم رمسيس الثاني، كما أبدت اعجابها الشديد بذلك المشروع، الذي تقدمه مصر هدية للعالم.

العلامات: