مهرجان مسقط يشهد عروض أزياء تعكس الأصالة والهوية الثقافية للمجتمع العماني

كامل بن فهد .. العرض يجسد قدرة الكوادر العمانية على إحياء التراث في تصميم الزي العماني التقليدي وإبرازه على المستوى العالمي

تحت رعاية السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد الأمين العام بمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء حفل افتتاح ليالي إحياء التراث للملابس العمانية التقليدية وذلك ضمن فعاليات اللجنة المتخصصة لمهرجان مسقط 2016، تضمن الحفل عروض للملابس العمانية النسائية والرجالية التي مزجت بين الماضي والحاضر ورسخت مفهوم الآصالة والتراث وهما من الركائز الأساسية التي تشكل الهوية الثقافية للمجتمع العماني، العروض قدمها خمسة من المصممين والمصممات العمانيين التي كانت تحاكي طبيعة البيئة العمانية بمختلف محافظات السلطنة .

كوادر رفيعة

وقال السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد : شهدنا في هذا اليوم عروض أزياء جسدت الموروث العماني للملابس العمانية التقليدية، وطالما هناك كوادر عمانية رفيعة من المصممين والمصممات سيكون للزي العماني التقليدي بصمته في كل المحافل المحلية والدولية وعلى المستوى العالمي، وأضاف نحن فخورين بأبناءنا العمانيين ودورهم البارز في إحياء تراثنا وعاداتنا في الزّي العماني متمنين لهم التقدم والنجاح ومزيدا من العطاء في هذا الوطن المعطاء .

أزياء قديمة

شهد حفل افتتاح ليالي إحياء التراث لعروض الأزياء العمانية التقليدية عروض أزياء رجالية ونسائية في العرض الأول قدمت المصممة العمانية منى الغدانية مجموعة من الأزياء النسائية التقليدية التي انفردت بطابع التراثي القديم الأصيل منذ بداية السبعينات، وقالت الغدانية شاركت بهذا العرض بأزياء عمانية تراثية قديمة بحته نوعت فيها بين المحافظات والولايات على مستوى السلطنة، وأضافت العرض الذي قدمته متخصص في الملابس العمانية التي كانت تلبس قديما، وأيضا لدي اهتمام كبير بتصميم الأزياء والمنسوجات التي تدخل في التراث وحاولت أني أصمم أزياء تقليدية قديمة بحته التي تمثل الهوية العمانية القديمة مستخدمة أقمشة البريسم والزري وحافظت على الخياطة اليدوية، وأردفت المشاركة بفعاليات مهرجان فرصة حقيقة لإبراز ابداع المصممة العمانية في مجال تصميم الأزياء .

أزياء رجالية

وفي العرض الثاني قدم المصممين محمود وهشام الزدجالي أزياء عمانية رجالية الذي عكس عبق التاريخ للإنسان العماني والممتد جذوره في كل محافظات وولايات السلطنة، وتحدثا محمود وهاشم الزدجالي من محل الزجالي للعمامة العمانية أن العرض الذي قدمناه هو عرض للإزياء العمانية الرجالية القديمة والحديثة وأضفنا فيها مجموعة من المصار التي تميزت بنقوش خاصة كالتاج ومصر بنقشة قابوس، إضافة إلى العمامة الصورية الحديثة، إلى جانب أزياء رجالية من محافظة مسندم والبريمي والزي البدوي التقليدي، وذكر محمود الزجالي جاءت بمشاركتنا في ليالي إحياء التراث للإزياء التقليدية العمانية بدعوة من إدارة فعاليات مهرجان مسقط 2016، فنشكرهم على جهودهم المبذولة في دعم إبداعات الشباب في كافة المجالات وإتاحة الفرصة لنا إبراز موهبتنا في مجال تصميم الأزياء الرجالية .

إكسسوارات تقليدية

كما أنفرد العرض الثالث الذي قدمته المصممة باسمة الزدجالية صاحبة محل حلا الغيداء للأزياء بالطراز التقليدي للمرأة العمانية وما تلبسه المرأة قديما من إكسسوارات تقليدية كالفضيات ، وتحدثت باسمة الزجالية هذه أول مشاركة لي أعرض فيها تصاميمي من الأزياء النسائية التي أتاحت لي عرض أعمالي والترويج لها، وأضافت أن فعاليات مهرجان مسقط دائما ما تشجع الشابات العمانيات في مجال التصميم على عرض منتجاتهن وإبداعاتهن في تصميم الزي العماني التقليدي والمطور .

التجديد

وفي عرض الأصالة الرابع الذي قدمته المصممة أمل الريامية تميز بالزي التقليدي للمرأة العمانية قبل السبعينات وبداية تطور الملابس النسائية مع التجديد في القماش والأشكال والنقش والتطريز المستوحاه من النقوش والتراث العماني القديمة مع التدرج في تطور الزي للمرأة العمانية في وقتنا الحالي، وأضافت الريامية صاحبة دار زفاف أنها بدأت مجال التصميم كهواية ودرست التصميم وحاصله على بكالوريوس في محال تصميم الأزياء، قدمت عروض أزياء منها عرض أزياء بمناسبة نزوى عاصمة الثقافة العربية وعرض بمناسبة العيد الوطني ال 45 قدمت فيه 45 قطعة مستلهمة من الهوية التراث العماني القديم .

برنامج ليالي إحياء التراث

كما تستمر ليالي إحياء التراث لعروض الأزياء العمانية التقليدية لمدة 5 أيام متتالية ومساء أمس قدم عرض للملابس التقليدية العمانية بمشاركة الجمعيات المرأة العمانية بالمحافظات وكما سيكون مساء اليوم عرض للعباءات والملابس العمانية المطورة واليوم الرابع هناك عرض الأزياء المبتكرة وملابس الكاجوال، إضافة الى اعلان نتائج المسابقة الخاصة بتصميم الأزياء المستوحاة من التراث، إضافة إلى الوورشة الفنية بعنوان " بوابة مسقط " لتصميم الأزياء وورشة مصاحبة لعروض الأزياء طوال فترة العروض الفنية لأحياء التراث للملابس العمانية التقليدية .