مهرجان "الحرف التقليدية تعزف نغمات التراث"


ينظم بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة والتابع لمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع مركز الطفل للحضارة والإبداع وصندوق العلوم والتكنولوجيا بأكاديمية البحث العلمي، مهرجان "الحرف التقليدية تعزف نغمات التراث"، وذلك يوم السبت الموافق 6 فبراير 2016 بمقر مركز الطفل للحضارة والإبداع.

يأتي المهرجان لتسليط الضوء على أهمية الحرف والصناعات التقليدية في التراث المصري، كما يهدف إلى الحفاظ على هذه الحرف والصناعات ونقلها إلى الأجيال المتعاقبة في شكل ترفيهي تربوي.

ويلقي المهرجان الضوء على أهم المخاطر والتحديات التي تهدد بقاء الحرف والصناعات التقليدية والعمل على إيجاد السبل لإحيائها وبقائها جزء من التراث المصري.

ويضم المهرجان العديد من الفعاليات من بينها ورش عمل تشرح الحرف اليدوية، وكيفية صناعة المنسوجات والفخار، والنقش على الحجر، والطرق على النحاس، بهدف توعية الأجيال الجديدة بتاريخها، وربطها بماضيها العريق، بتعريفهم بالأدوات واللآلات التي استخدمها المصريون في حياتهم اليومية خلال الفترات التاريخية السابقة. ويشارك بالمهرجان مجموعة من فناني مصر للحرف اليدوية والتراثية، وسيتاح عرض معروضاتهم داخل المهرجان.

ويشارك في الافتتاح الشيخ عامر التوني وفرقة المولوية المصرية، كما يختتم المهرجان بحفل للفنانة ريم خيري شلبي وفرقتها بيبة بعرض فلكلور يوم الجمعة الموافق 12 فبراير.