مجدي يعقوب فى افتتاح مؤتمر الطب المتقدم بمسقط : جميع البشر لهم حقوق متساوية في الحصول على الرعاية ال


تحت رعاية الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس افتتحت فعاليات مؤتمر الطب المتقدم في نسخته السادسة عشرة الذي تنظمة كلية الطب والعلوم الصحية والمستشفى الجامعي بالتعاون مع وزارة الصحة والمجلس

العماني للاختصاصات الطبية .

وتحدث في المؤتمر البروفيسور مجدي يعقوب جراح القلب العالمي وقد قدم ورقة عمل بعنوان "المجد والمخاطر للعلوم والطب" ذكر فيها أن اعتماد العلوم الطبية يكمن بشكل أساسي في السعي وراء اكتشافات جديدة، ومعالجة الأمراض وتعليم الأطباء والعاملين في المجال ذاته كيفية التعامل مع المرضى، ومن أبرز التهديدات في العلوم الطبية تكمن في إلحاق الضرر بالمرضى أو المجتمع، وفقدان

العلاقة بين المرضى والأطباء .

ويرى البروفيسور يعقوب أن جميع البشر، بغض النظر عن جنسيتهم أو لونهم أو دينهم لهم حقوق متساوية في الحصول على الرعاية الطبية.. وتوفر العلوم والطب فرصا جديدة للاكتشاف وتخفيف المعاناة الإنسانية والتسهيلات الطبية المثالية ويجب أن توفر الدخول المجاني لجميع المرضى وممارسة أفضل المعايير في العلاج والرعاية

للمريض ، كما أضاف البروفيسور يعقوب بأن من أهم أسباب نجاح العمليات الجراحية في المملكة المتحدة هو حرصهم الكبير على توثيق العلاقة بين الطبيب والمريض وهذا ما نفتقده نحن وقبل حوالي عاماً كان يُنظر إلى فكرة "زراعة القلب" على أنها مجرد وهم أو ضرب من الأساطير ولكن الوضع اختلف بعد ذلك تمامًا، علينا تثقيف المجتمع بأهمية التبرع بالأعضاء؛ فقد استطاع أحد مرضانا أن يعيش 33 عاما بعد زراعة قلب منقول له .

وألقى البروفيسور نيكولاس وود هاوس رئيس اللجنة وأستاذ الغدد الصماء والسكري بقسم الطب الباطني في كلية الطب والعلوم الصحية كلمة ترحيبية بالحضور في هذا المؤتمر العالمي وذكر بأن عدد المتحدثين فيه يبلغ حوالي سبعة متحدثين منهم ستة من المملكة المتحدة وواحد من المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى متحدثين آخرين من كلية الطب والمستشفى الجامعي .

يذكر أن مؤتمر الطب المتقدم يناقش العديد من المواضيع الطبية منها سرطان الغدة الدرقية وعلاجها وسرطان البروستاتا: التشخيص والعلاج ومرض السكري وتشخيصه وأحدث العلاجات بالإضافة إلى الأمراض المعدية وأمراض الصدر وأمراض الجهاز العصبي .. التشخيص والعلاج .. كذلك يناقش المؤتمر أمراض العظام وعلاج مرضى العناية المركزة وعلاج الانيميا: الأسباب والتشخيص .