بمشاركة مئات الأطفال من مدارس السلطنة الأوبرا التفاعلية (الناي السحري) لموزارت على مسرح دار الأوبرا

تعود إلى خشبة مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط الأوبرا التفاعلية (الناي السحري) لموزارت، وهو إنتاج خاص مملوك للدار لاقى نجاحا هائلا عند تقديمه لأول مرة خلال الموسم الماضي، تحديدا في إبريل 2015. هذا العرض تم تصميمه خصيصا لصالح دار الأوبرا السلطانية مسقط، وتقدمه على الخشبة فرقة (مسرح كومو الاجتماعي) الإيطالية. يشارك في هذا العرض التفاعلي مئات من الطلبة من مدارس السلطنة، ويهدف في الأساس إلى تثقيف الطلاب حول فن الأوبرا، وإمتاعهم بقصة تنتهي بانتصار الخير على الشر.

يقدم العرض لعامة الجمهور يوما الثلاثاء 22 والأربعاء 23 مارس الجاري، في الرابعة والنصف عصرا. عرض الثلاثاء ناطق باللغة الانجليزية (مع ترجمة على الشاشة)، أما عرض الأربعاء فحواراته باللغة العربية. وعدا العروض العامة لحاملي التذاكر، فهناك عروض صباحية خاصة تم التنسيق لدعوة المئات من طلبة المدارس لحضورها، إذ ستكون هناك ثلاثة عروض في الفترة الصباحية اثنان منها مخصصان للمدراس الحكومية، وعرض واحد للمدارس الخاصة.

أوبرا (الناي السحري) لـ ولفجانج أماديوس موزارت فيها غناء وحوارات، وقد تم تقديمها للمرة الأولى عام 1791م. تروي الأوبرا حكاية بائع طيور اسمه (باباجينو)، وأميرة أسيرة اسمها (بامينا)، وأمير يدعى (تامينو) يسعى لإنقاذ الأميرة، وملكة الليل الشريرة، وبالطبع هناك نايٌ سحريّ. إنها حكاية عن الخير الذي يحاول قهر الشر، وهي مليئة بمواقف التحدي والبحث عن المعرفة والحقيقة والمحبة.

النسخة التي سيتم تقديمها بدار الأوبرا السلطانية مدتها 75 دقيقة متصلة، وقد تم فيها اختصار الكثير من تعقيدات الحبكة التي كانت موجودة بالأوبرا الأصلية لتناسب جمهور الأطفال ولتتيح المناخ التفاعلي بين الحضور وما يحدث على الخشبة. التحوير الذي يطال الحكاية في نسخة دار الأوبرا السلطانية يجعلها تتمحور حول حلم يراه طفل في منامه، وهو طفل مهووس بألعاب الفيديو وغارق في عالمها. البطل هو الطفل الذي سيتعين عليه مواجهة تحديات تخص حياته وعالمه المحيط به.

هذه الأوبرا تأتي ثمرة للتعاون بين دار الأوبرا السلطانية وعدد من المدارس الحكومية والخاصة بالسلطنة، أثمر عنه تدريب مئات الطلاب على أداء مقاطع معينة من الأوبرا، إذ سيحضر هؤلاء الطلبة المدربون بين كراسي الجمهور ويشاركون ما يحدث على الخشبة عبر الغناء والحركة والرد على حوارات الشخصيات المتواجدة على الخشبة. سيؤدي هؤلاء الطلاب ثلاث أغاني بالعربية والإنجليزية والإيطالية. وقد تم تدريب هؤلاء الطلاب لمدة تزيد على خمسة أشهر على جوانب تجاوزت الغناء والأداء وامتدت لتشمل تفصيلهم بأنفسهم لملابسهم الخاصة بشخصيات الأوبرا وبقية الإكسسوارات التي سيستخدمونها في العرض مثل القفازات وغيرها.

يصل مجموع الطلبة المشاركين في العمل 1600 طالب وطالبة، منهم ألف طالب من المدارس الحكومية، وستمئة من المدارس الخاصة. أما المدارس المشاركة فيبلغ عددها 25 مدرسة حكومية و 15 مدرسة خاصة.

تُعرض أوبرا (الناي السحري) التفاعلية لعموم الجمهور مرتان، يوما الثلاثاء 22 والأربعاء 23 مارس الجاري، في الرابعة والنصف عصرا. مدة العرض ساعة وربع الساعة مكونا من فصل واحد متواصل.

الوسوم: