مسؤول كازاخي في تصريح خاص للاسرة العربية : سنحقق ثورة في تقديم الخدمات المالية

أكد خيرت كالمبيتوف محافظ «مركز أستانا المالي العالمي» في كازاخستان إن «المركز استفاد من خبرات المراكز المالية العالمية، القائمة منذ وقت طويل مثل سنغافورة وشنغهاي والولايات المتحدة ولندن، مـؤكدا استعداد بلاده للتعاون الى حد بعيد والاستفادة من الخبرات والتجارب التي وصفها بالرائدة لحكومتي دبي وأبوظبي بدولة الإمارات.

وأوضح كالمبيتوف عمليات التحول الاستراتيجية الرقمية وتوفير الخدمات المالية عبر الشبكة العنبكوتية “الإنترنت” تعتبر أبرز وأهم التحديات والعقبات التي تعيق تأسيس مراكز مالية متطورة وفعالة مشيرا إلى كازاخستان تسير في الطريق الصحيح لاحداث وتأسيس نقلة نوعية وثورة حقيقية في تقديم الخدمات المالية وذلك خلال السنوات العشرة المقبلة، وذلك ليس فقط على صعيد كازختسان بل وفي منطقة رابطة الدول المستقلة

وأضاف كليمبتوف: «لقد أصبح مركز دبي المالي العالمي من أهم اللاعبين المؤثرين في الساحة الدولية، وأضحى ينافس مراكز مالية عالمية ومعروفة مثل لندن ونيويورك وهونغ كونغ وسنغافورة وغيرها.

ونحن نتطلع إلى تحقيق أقصى استفادة من تعاوننا مع المركز في إطار تأسيس مركزنا المالي في أستانا».

وأوضح محافظ «مركز أستانا المالي العالمي» أن بنك كازاخستان الوطني وقع في مايو من العام الماضي اتفاقية تفاهم مع مركز دبي المالي العالمي وقع العام الماضي لتعزيز التعاون العملي والفعالي والمتميز في صناعة القضايا المالية، ومشاركة المعلومات والخبرات حول تأسيس مركز مالي في العاصمة الكازاخية.

وتتضمن المذكرة تبادل فرص ومبادرات الاستثمار المشتركة، حيث يقوم كل من مركز دبي المالي العالمي وبنك كازاخستان الوطني بتوفير الدعم للشركات الكازاخستانية التي تسعى إلى تأسيس حضور دولي لها. وسيعمل البنك كذلك على تنظيم جلسات فكرية ريادية تشمل ورش عمل ومؤتمرات وغيرها من المبادرات التي تستهدف تحفيز نمو العمال. كما سيعمد الطرفان إلى مشاركة التجارب والخبرات بهدف تأسيس مركز مالي في أستانا.