مدرسة جنائن الحمراء تدشن صفوف دراسية جديدة بدعم ورعاية مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة


دشن مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة الفصول الدراسية الجديدة لمدرسة جنائن الحمراء الخاصة بولاية الحمراء التابعة لمحافظة الداخلية، ويأتي هذا الدعم ضمن استراتيجية مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة في تمكين المشاريع الصغيرة ودعمها في سبيل تحقيق النجاح والديمومة.

وقد كان الافتتاح برعاية خالد بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة المنتدب بمؤسسة الزبير، وعدد من ممثلي الإدارة التنفيذية بالمؤسسة ومجموعة من أولياء الأمور والهيئتين الإدارية والتدريسية بالمدرسة وأعضاء إدارة مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة. وتعد مدرسة جنائن الحمراء الخاصة من المشاريع الصغيرة المنتسبة لمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وأحد المشايع الفائزة ببرنامج الدعم المباشر في نسخته الثالثة لعام ٢٠١٥م.

وتعد كاذية بنت حامد النبهاني مؤسسة ومديرة مدرسة جنائن الحمراء من الأعضاء النشطين في مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة والتي انضمت إليه في السنوات الأخيرة وحازت بسبب تميزها على عضوية برنامج الدعم المباشر. وتعد المدرسة واحدة من أبرز المدراس الخاصة في ولاية الحمراء تضم بين جنباتها ١١ فصلا دراسيا يدرس فيها أكثر من ٢٣٠ طالبا وطالبة في فصول الروضة والتمهيدي.

وفي ظل السمعة الجيدة التي حققتها مدرسة جنائن الحمراء الخاصة في منطقتها لاقت المدرسة رواجا وقبولا جيدين جعل إدارتها تفكر جديا في مسألة التوسع لتلبية الطلبات التي تتلقاها المدرسة لتسجيل الطلبة الجدد فيها. وبناء على التعاون المشترك بين المدرسة ومركز الزبير للمؤسسات الصغيرة ووفقا للخدمات التي يقدمها المركز لأعضائه الفائزين ببرنامج الدعم المباشر تمت دراسة خطة التوسع بالتشارك مع المستشارين بمركز الزبير من أجل استثمار خطة الدعم فيما يعود نفعه على نجاح المشروع وديمومته.

وقد أشرف مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة على خطة توسيع المدرسة لإضافة فصلين دراسيين يستوعبان ٤٠ طالبا وطالبة لتكون إضافة للمدرسة يمكن من خلالها تعزيز القدرة الإستيعابية للمدرسة في المنطقة والمساهمة في تحقيق التوسع والنمو المنشود.

وعلق خالد بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة المنتدب بمؤسسة الزبير قائلا: "إن استراتيجية مؤسسة الزبير ورؤيتها في دعم المشاريع الصغيرة من خلال مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة مبنية على تمكين رواد الأعمال أصحاب المشايع الصغيرة من صناعة مستقبلهم وتعزيز فرص النجاح لديهم للمضي قدما بمشاريعهم الصغيرة نحو الاستمرارية والنجاح وتوفير كافة الاستشارات الإدارية والمالية والفنية ومتابعتهم في تحقيق أهداف مشاريعهم، واليوم نحن أمام شاهد حقيقي ناجح ومتحقق من المشاريع الصغيرة المنتسبة لمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة".

وأضاف قائلا: "في حقيقة الأمر اليوم أنا أكثر سعادة في أن هذا المشروع يعمل في مجال التعليم، فالمساهمة في نجاح مشاريع في مجال التعليم هو إنجاز لهدفين في هدف واحد، وكلي ثقة من أن يحقق مشروع مدرسة جنائن الحمراء الخاصة نجاحا متألقا وأن تضيف هذه التوسعة لفصلين دراسيين قيمة مضافة للمدرسة وللمشروع بشكل خاص وللمجتمع بشكل عام، فالأثر المجتمعي الذي يحققه المشروع في منطقته يعد من أهم الأولويات التي ينبغي الاشتغال عليها جنبا إلى جنب فيما يحققه المشروع من مكاسب يتصف بها كل مشروع خاص".

كما تحدث خالد الزبير عن تبني مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة لأعضائه الفائزين ببرنامج الدعم المباشر قائلا: "لا تقتصر استفادة أعضاء برنامج الدعم المباشر ولا تتوقف عند الفوز بالبرنامج بل هناك خطة ممنهجة لكل فائز في كيفية استثمار الدعم المقدم بما يعزز من قوة تلك المشاريع وبما يمكنها من تحقيق النجاح والديمومة، ولهذا يقوم مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بجهد تعاوني وفقا لمخطط معد مسبقا مع كل مشروع فائز ومتابعته إلى أن يصل المشروع إلى بر الأمان في تحقيق أهدافه".

وعلقت كاذية بنت حامد النبهانية مؤسسة مدرسة جنائن الحمراء الخاصة قائلة: "في البداية من الواجب أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لمؤسسة الزبير ولمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، فالاستفادة كانت واضحة منذ انضمامي إلى مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وخاصة بعد فوزي ببرنامج الدعم المباشر لعام ٢٠١٥م، فقد كانت الاستفادة أكثر من المتوقع وهذا ليست كلاما أضعه من باب الرضا فقط، وإنما هي حقيقة ملموسة وواقعية حظي بها مشروعي من ضمن الخدمات التي يقدمها مركز الزبير لكافة أعضائه".

وأضافت قائلة: "بدأ مشوار الدعم الحقيقي بعد أن تبنى مركز الزبير زيارة لي إلى المملكة الأردنية الهاشمية للاطلاع على بعض المشاريع الخاصة الناجحة هناك والاستفادة من التجارب الشبيهة والمماثلة لمشروعي، وقد عدت وأنا أحمل إضافة من المعرفة حاولت أن أسخرها في إدراة مشروعي مدرسة جنائن الحمراء، وأن أوظف بعضا مما شدني في المدراس التي قمت بزيارتها في الأردن".

وأضافت قائلة: "اليوم أنا في قمة السعادة وأنا أفتتح فصلين دراسيين جديدن بإشراف وتنفيذ مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، وكلي يقين وإدراك لما يمكن أن تحققه هذه النقلة التوسعية في المدرسة وخاصة بعد السمعة الطيبة التي حققتها المدرسة في منطقتنا بولاية الحمراء، ومن خلال هذه التجربة ورغبة مني أن يستفيد زملائي وزميلاتي رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة فإنني أدعوهم للانضمام إلى عضوية مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة والاستفادة من الخدمات التي يقدمها المركز للمشاريع الصغيرة".

علما أن مشروع مدرسة جنائن الحمراء الخاصة هو واحد من ثمان وعشرين مشروعا فازوا في برنامج الدعم المباشر في نسخه الثلاثة منذ تأسيس المركز حتى الآن، ويعد مشروع جنائن الحمراء من أبرز المشاريع ذات الأثر المجتمعي في مجال التعليم.

الوسوم: