دراسه لتطبيق التجربه التونسيه في مجال الاستزراع السمكي بالسواحل العمانية ..


من خلال الزيارة التي جرت اليوم لمعرض الفلاحة والصيد البحري بالجمهوريه التونسية وتطلع الشباب العماني لعمل دراسه موسعه لتطبيق التجربه التونسية في مجال الاستزراع السمكي بتقنيات متقدمه بالسواحل العمانية . خاصة أن التجربه التونسية في هذا المجال مع شقيقاتها في القارة الافريقيه أصبحت تجربه ناجحه ومنتجه لكميات كبيره من الاطنان .

وقد تم شرح التجربه تفصيلا من قبل المتخصصه في هذا المجال الدكتورة عبير بن جدو العامله بمجمع النقبي للاستزراع السمكي .. والتى قالت ان اهم العوامل التي يجب مراعاتها عند التفكير بعمليه الاستزراع هو اختيار المكان المناسب من خلال جودة الموقع والمياه ونسبه التيار وكذلك قبول الصيادين للفكرة والتعاون معهم .

واضافت د عبير : نحن في تونس بدأنا في عام 2006 بطاقم متواضع بعد دراسه معمقه لإمكانية نجاح التجربه مع الاستمرارية حتى وصلت احواضنا الآن الى 120 حوض استزراعي ونعمل بتعاون مع دول متقدمه في هذا المجال .

وقد تم التنسيق لدراسه امكانيه نقل التجربه التونسية إلى السواحل العمانيه وزياره بعض أعضاء المركز لدراسه الوضع العماني على أرض الواقع.

العلامات: