بنك مسقط بتدشين المبادرة الوطنية " بصمات " بالشراكة مع المؤسسات الحكومية ..


تنفيذاً للتعليمات السامية بتفعيل دور القطاع الخاص في خدمة المجتمع

بنك مسقط بتدشين المبادرة الوطنية " بصمات " بالشراكة مع المؤسسات الحكومية .

" بصمات " تشتمل على اربعة محاور رئيسية هي : الثقافة المالية و تنمية المؤسسات الصغيرة في قطاع السياحة و المساحات الخضراء و دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة .

الحكومة قامت بدور كبير في دعم القطاع الخاص منذ فجر النهضة العمانية وجاء الوقت لرد الجميل والمشاركة في التنمية .

ميثاق للصيرفة الاسلامية من بنك مسقط سيخصص فرع يعمل بالطاقة الشمسية ويساهم في توعية الجمهور بهذا القطاع .

مبادرة " بصمات " ستساهم في تشجيع الشباب العماني على مجالات الابداع والابتكار في قطاعات محددة .

تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السادس والاربعين المجيد ، احتفل بنك مسقط ، المؤسسة المالية الرائدة بالسلطنة ، بتدشين المبادرة الوطنية " بصمات " وذلك تحت رعاية الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني ، وزير التنمية الإجتماعية ، وبحضور عدد من اصحاب السعادة ، وعدد من مسؤولي الادارة التنفيذية بالبنك وعدد من المسؤولين التنفيذين بالشركات ولفيف من الإعلاميين ، ويأتي تدشين بنك مسقط لهذة المبادرة الوطنية تنفيذاً للتعليمات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بضرورة تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص في أنشطة وفعاليات المجتمع وفتح المجال للجميع للمشاركة في مشاريع المسؤولية الإجتماعية التي تنعكس إيجاباً على تنمية وتطوير المجتمع العماني .

هذا وتشتمل المبادرة الوطنية " بصمات " على تنفيذ اربعة محاور رئيسية هي : الثقافة المالية و تنمية المؤسسات الصغيرة في قطاع السياحة و المساحات الخضراء و دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة ، حيث تتضمن هذه المحاور تنفيذ العديد من الانشطة والفعاليات والبرامج المختلفة ، وقد اشتمل حفل التدشين على تقديم عرض توضيحي حول المحاور والبرامج الرئيسية للمبادرة وكيفية تنفيذها والمؤسسات التي ستشارك فيها من القطاع الحكومي وفلم قصير تم اعدادة خصيصاً حول المبادرة ، كما اشتمل الحفل على تدشين شعار " بصمات " وتنظيم جلسة حوارية تتحدث عن المبادرة واهم اهدافها بمشاركة عدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والمسؤولين ببنك مسقط .

تعزيز الشراكة

وبهذة المناسبة قدم الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني ، وزير التنمية الإجتماعية ، راعي الحفل ، الشكر للمسؤولين ببنك مسقط على تنظيمهم واطلاقهم المبادرة الوطنية " بصمات " والتي تترجم التعليمات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بضرورة تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص في أنشطة وفعاليات المجتمع وفتح المجال للجميع للمشاركة في مشاريع المسؤولية الإجتماعية التي تنعكس إيجاباً على تنمية وتطوير المجتمع العماني مؤكدا الكلباني ان المبادرة كما تابعنا ستخدم قطاعات متعددة و سيستفيد منها مختلف شرائح المجتمع و ستساهم في تعزيز مجالات التوعية في انشطة مختلفة مثل التثقيف المالي و وتعزيز الثقافة والمعرفة بحقوق وواجبات افراد المجتمع في قضايا مختلفة كذلك دعم رواد الاعمال وتشجيع الشباب على مجالات الابداع والابتكار و المساهمة مع جهود الحكومة في تعزيز البنية الاساسية لبعض المقومات السياحية وغيرها من البرامج والانشطة التي ستشتمل عليها المبادرة .

وفي نفس السياق ، أوضح معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية بأن المبادرة الوطنية " بصمات " مبادرة جديرة بالاهتمام من بنك مسقط لاسيما وأن المنطقة تشهد تقلبات اقتصادية وبحاجة إلى تفعيل دور المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع ، حيث سبق للمؤسسة تدشين عدد من المبادرات والبرامج وذلك بالتعاون مع الوزارة وقد حققت هذة المبادرات نتائج ايجابية على كافة المستويات ، ونحن بدورنا نناشد كافة المؤسسات والشركات الاخرى بالقطاع الخاص ان تساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال اطلاق مثل هذة المبادرات والبرامج التي تعود بالمنفعة والخير على المجتمع العماني بشكل عام والمشاركة مع المؤسسات الحكومية في العملية التنموية والنهضة المباركة التي يقودها بقتدار وحكمة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه .

من اجل الوطن

وقال الشيخ خالد بن مستهيل المعشني ، رئيس مجلس إدارة بنك مسقط ، نتقدم بالشكر والتقدير لمعالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية على رعايتة لهذا الحفل ولكافة الحضور وقال إننا فخورون بتدشين المبادرة الوطنية " بصمات " والتي تاتي تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السادس والاربعين المجيد والتي تؤكد حرص البنك على تنفيذ التعليمات السامية بتعزيز الشراكة بين القطاعي العام والخاص وذلك لخدمة المجتمع واطلاق المبادرات والبرامج التي تؤكد على دورنا الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية مشيراً المعشني ان مبادرة " بصمات " هي من اجل الوطن و يعبر من خلالها بنك مسقط عن اعتزازة وتقديرة لكافة الانجازات التي تحققت خلال مسيرة النهضة المباركة ولكافة الجهود التي ساهمت في الرقي والتقدم وتحقيق النجاح في مختلف المجالات والقطاعات بالسلطنة .

واوضح الشيخ رئيس مجلس ادارة بنك مسقط انه ومنذ فجر النهضة العمانية في عام 1970 والتي قادها باقتدار وحكمة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – حققت السلطنة العديد من الانجازات والتقدم في مختلف القطاعات ، وقامت الحكومة بتنفيذ العديد من المشاريع المختلفة وفي كافة المجالات ،كما قامت حكومة السلطنة طوال السنوات الماضية في الاستثمار في الانسان العماني في كافة المجالات مثل الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية وتقديم مختلف الخدمات والتسهيلات وتحقيق مختلف الانجازات التي نفتخر بها اليوم ، لذلك ساهمت وبشكل كبير في دعم القطاع الخاص بكل اشكال الدعم ، وبلاشك ان هذا القطاع قام خلال السنوات الماضية بجهود و بدور فعال في التنمية الشاملة وعلى مؤسسات وشركات القطاع الخاص الاستمار في هذا النهج والقيام بخطوات ايجابية خاصة في مجال تحقيق الشراكة الحقيقية مع المؤسسات الحكومية والاهتمام بالجوانب الاجتماعية والاقتصادية ولعب دور فعال في المرحلة الحالية والمستقبلية لتعزيز هذة الجوانب لضمان الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي ، فاليد الواحدة لاتصفق ، وعلينا جميعاً كلاً حسب موقعة أن يقوم بدورة كاملاً تعبيراً وحباً لهذا الوطن الغالي عمان ، لذلك جاءت المبادرة الوطنية " بصمات " من بنك مسقط لترد جزءاً من هذا الجميل والعرفان للقيادة الحكيمة من خلال تنفيذ اربعة محاور أساسية طموحة تخدم المجتمع وتغطي مجالات مختلفة تستهدف الافراد وشرائح مختلفة من المجتمع متمنيا المعشني النجاح والتوفيق والمشاركة الايجابية من مختلف المؤسسات الحكومية لتحقيق اهداف المبادرة .

تتويج للمبادرات

من جانبة قال عبدالرزاق بن علي بن عيسى ، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط ، اننا سعداء وفخورين بتدشين المبادرة الوطنية " بصمات " والتي تعتبر تتويج لمبادرات البنك السابقة في مجال المسؤولية الاجتماعية ، حيث ستتضمن المبادرة تنفيذ اربعة محاور رئيسية هي : الثقافة المالية و تنمية المؤسسات الصغيرة في قطاع السياحة و المساحات الخضراء و دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة ، بحيث يشكل كل محور من هذة المحاور مبادرة في حد ذاتها ، تهدف إلى تقديم الدعم للمجتمع العماني من خلال الاستثمار في تنمية وتطوير الموارد البشرية وتوعيتها ، ومواكبة التطورات والمستجدات في قطاع البيئة و المشاركة في تعزيز البنية الاساسية لبعض المرافق العامة والخدمية وأخيرا تبني ودعم الشباب العماني في مجال الابتكار والابداع ، مقدماً الرئيس التنفيذي الشكر والتقدير لشركائنا في هذة المبادرة من المؤسسات الحكومية على تعاونهم ودعمهم اللوجستي في انجاح وتنفيذ المبادرة الوطنية " بصمات " وأخص بالشكر وزارة التربية والتعليم ووزارة السياحة وبلدية مسقط والهيئة العامة لحماية المستهلك ، داعياً مختلف مؤسسات وشركات القطاع الخاص والافراد بأن تحذو حذو بنك مسقط في اطلاق مثل هذة المبادرات الوطنية التي تعود بالمنفعة والخير على بلادنا عمان وعلى الشعب العماني ، بحيث تكون لدينا جميعاً بصماتنا والتي نساهم من خلالها في تعزيز التنمية الاقتصادية للسلطنة .

واشار الرئيس التنفيذي لبنك مسقط ، اننا اطلقنا بداية هذا العام 2016 رؤية البنك " هيا ننجز أكثر " والتي تتركز على مفهوم العطاء وتقديم الدعم للمجتمع العماني في مختلف الأنشطة والفعاليات ، كما تهدف رؤية البنك إلى تضافر الجهود من اجل تقديم المزيد وتحقيق التقدم وتعزيز مفهوم المسؤولية الإجتماعية بين افراد المجتمع ، ولتحقيق هذه الأهداف قام البنك خلال الفترة الماضية بتعزيز دورة الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية من خلال تنفيذ العديد من البرامج الاجتماعية كما واصل تنفيذ البرامج الرئيسية التي دشنها خلال الفترة الماضية ومن بينها برنامج " جسر المستقبل " وهو برنامج متكامل يهدف إلى تقديم المنح الدراسية للطلبة والطالبات من أسر الضمان الإجتماعي وذوي الدخل المحدود وبرنامج " تضامن " لتقديم الدعم للاسر العمانية وبرنامج " الملاعب الخضراء " لدعم الفرق الاهلية والشباب العماني وتعزيز البنية الاساسية للرياضة العمانية وغيرها من البرامج والفعاليات مشيراً ان المبادرة الوطنية " بصمات " تعتبر تتويجاً للمبادرات السابقة وتعزيزاً لدور بنك مسقط في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع .

المحارو والبرامج الرئيسية

وبهدف تنفيذ المبادرة الوطنية " بصمات " قام بنك مسقط باختيار لجنة من الادارة التنفيذية للاشراف ومتابعة تنفيذ المبادرة وبدورها قامت اللجنة باختيار المحاور الرئيسية المطروحة وذلك بعد دراسة كافة المستجدات والتعرف على احتياجات المجتمع وخاصة في ظل التقلبات والاوضاع الاقتصادية الحالية حيث تم اختيار اربعة محاور هي اولاً الثقافة المالية ، و التي ستشتمل على تنفيذ عدد من الحملات التوعوية وتعزيز ثقافة المجتمع بالمواضيع المالية حيث سيتم عقد ورش عمل ودورات متخصصة في مختلف المجالات المالية ولمختلف الشرائح العمرية بما فيهم طلبة الجامعات والمتقاعدين وسيحصل المشاركون على شهادات مالية معتمدة ، كذلك سيتم اطلاق برنامج " المستثمر الصغير " والمخصص لتعليم الاطفال العمانيين على المبادئ المالية والاستثمار وغرس مفهوم الادخار والتوفير كما سيتم من خلال المبادرة انشاء مركز الارشاد المالي بالمقر الرئيس للبنك بهدف مساعدة اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كما سيشتمل محور الثقافة المالية على حملات توعوية اعلامية وتسويقية بالتعاون مع الهيئة العامة لحماية المستهلك تتعلق بنشر ثقافة الادخار والتخطيط المالي ومعرفة الاعلانات المضللة والاستخدام الآمن للقنوات الالكترونية ومكافحة الاحتيال ، إما حول المحور الثاني وهو تنمية المؤسسات الصغيرة في قطاع السياحة سيشتمل على الاستثمار في فئة الشباب وتشجيعهم على الابتكار والابداع وتعزيز مفهوم العمل الحر من خلال مساعدتهم في توفير مرافق او خدمات عامة في عدد من الاماكن السياحية الطبيعية التي تزخر بها السلطنة وذلك لمساعدة الشباب على ايجاد دخل مالي لهم ولاسرهم القريبة من هذة المواقع السياحية ويأتي تنفيذ هذا المحور بالتعاون مع وزارة السياحة ، اما المحور الثالث من المبادرة الوطنية " بصمات " وهو المساحات الخضراء ستشتمل على انشاء حديقة عامة بمصادر بديلة للطاقة و تتوفر بها كافة المرافق العامة والترفيهية وفي موقع مميز يخدم شريحة كبيرة من افراد المجتمع العمانيين والمقيمين وذلك بالتعاون مع بلدية مسقط ، وياتي انشاء هذة الحديقة كمساهمة من بنك مسقط للمجتمع وذلك بمناسبة الاحتفالات بالعيد الوطني السادس والاربعين المجيد ، واخيراً المحور الرابع وهو و دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة حيث سيقوم ميثاق للصيرفة الاسلامية من بنك مسقط بتخصيص فرع كمشروع تجريبي لاستخدام الطاقة الشمسية حيث سيعمل الفرع على استخدام لوحات الطاقة الشمسية وسيتم تطبيق احدث المستجدات والتقنيات في هذا المجال ، كذلك سيتم طرح منتج جديد يساهم في تشجيع الزبائن والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على استخدام الطاقة الشمسية في بناء المنازل وبمعدلات فائدة منخفضة كما سيتم تقديم الاستشارات المطلوبة في هذا المجال وذلك بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية ( IFC ) اضافة الي ذلك سيتم تنظيم ورش عمل تعليمية لنشر الوعي العام بالمصادر البديلة للطاقة داخل السلطنة ، وبذلك ينجح بنك مسقط مجدداً في تعزيز الشراكة بين المؤسسات الحكومية والخاصة من اجل تقديم خدمات للمجتمع العماني .