بالصور.. مركز الجزيرة الثقافي ينظم محاضرة حول إذاعة البحرين بين الماضي والحاضر للإذاعي الكبير حسن كم

أقام مركز الجزيرة الثقافي محاضرة قيمة للإلامي المخضرم الأستاذ حسن سلمان كمال بعنوان الإذاعة بين الماضي والحاضر ، أدار الندوة الأستاذ الشاعر إبراهيم الأنصاري .

تأتي ذلك ضمن فعاليات المركز لموسمه الثقافي الرابع وتحدذ الأستاذ كمال في ذكريات أيام زمان الجميلة منذ بدايات إذاعة البحرين الرسمية في العام 1955م ، مؤكدا أنه على الرغم من صعوبة البداية وتواضع الاجهزة والمعدات المستخدمة آنذاك إلا أن العمل كان ممتعا حيث كانت الالفة والمحبة بين زملاء العمل في مواقع العمل المختلفة بارزة وكنا ككتلة واحدة كل منا يساعد الآخر حتى لو لم يطلب ذلك ، حيث كنا نقوم بكل شيء يحتاجه العمل الإذاعي وخاصة في التمثيليات الإذاعية وما تتطلبه من مؤثرات صوتية كنا نقوم بها بأنفسنا سواء في تقليد الأصوات أو الطرق على الخشب لتقليد عدو الحصان وغيرها من المؤثرات التي لا نكف عن ابتكارها لإنجاز العمل .

ولعل أهم ما يميز العمل الإذاعي في تلك الفترة هو أن قلوبنا كانت على بعض والكل منا يتقبل أخطاء الآخر برحابة صدر دون تزييف أو أقنعة . كما أشار الأستاذ كمال إلى أن مطربوا الفرق الشعبية كانوا يتسابقون فيما بينهم في ذلك الوقت لبث اغانيهم الشعبية عبر أثير الإذاعة ، مضيف إلى أن المطرب الكويتي المعروف عوض الدوخي كان يتردد كثيرا على البحرين ليشارك بتسجيل بعض أغنيه في إذاعة البحرين .

بعد ذلك أعطى الأستاذ الشاعر إبراهيم الأنصاري الفرصة للسادة الحضور لطرح أسئلتهم المتنوعة التي جاء أغلبها في سياق الكشف عن جوانب متعددة في حياة أستاذنا الإذاعي الكبير حسن كمال الذي لم يتردد في الإجابة على جميع الأسئلة .

وفي ختام المحاضرة قدم الوجيه يوسف بن حسن العربي شهادة تقديرية للأستاذ حسن كمال عرفانا بجهوده الكبيرة في العمل الإذاعي طوال خمسين عاما . كما قدم الوجيه العربي شهادة تقديرية للأستاذ الشاعر إبراهيم الأنصاري لإسهاماته برفد الأغنية البحرينية بأشعاره الجميلة .

العلامات: