ميثاق للصيرفة الإسلامية يدشن خطط التوفير للتقاعد والتعليم العالي والزواج

ميثاق للصيرفة الإسلامية يدشن خطط التوفير للتقاعد وللتعليم العالي وللزواج

أعلن ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط عن تدشين خطط ميثاق للتوفير والتي تشمل خطة التوفير للتقاعد وخطة التوفير للتعليم العالي للأبناء وخطة التوفير للزواج والتوفير الشخصي ، وتأتي هذه الخطوة في إطار الدور الرائد الذي يقوم به ميثاق في تعزيز مفهوم الادخار والتوفير بين أفراد المجتمع حيث تعتبر خطة التوفير أحد المنتجات الجديدة التي يطرحها ميثاق للصيرفة الإسلامية والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والتي توفر للزبائن القدرة على التوفير والاستثمار والحماية في الوقت نفسه، فبموجب هذه الخطة يضع الزبون هدفاً معيناً سواء بهدف التقاعد أو التعليم العالي أو الزواج وبعد ذلك يساهم من خلال التوفير وبشكل منتظم لتحقيق هذا الهدف، حيث يتمكن الزبون من توفير مبالغ تعينه في المستقبل من خلال حساب التوفير الذي يقدم أيضا تغطية تكافلية تساعد الزبون في التأكد من تحقيق الأهداف التي وضعها حتى لو حدث لصاحب الخطة مكروه – لا قدر الله – مثل الوفاة أو العجز الكلي والدائم عن العمل، هذا ومن المتوقع أن تشهد خطة ميثاق للتوفير على إقبال الزبائن وذلك لما تتميز به من ميزات عديدة أهمها إعانتهم على التوفير المنتظم لحاجاتهم المستقبلية.

وبهذه المناسبة قال سليمان بن حمد الحارثي، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط، إننا سعداء بتدشين خطة ميثاق للتوفير والتي تعتبر أحد المنتجات الجديدة التي يطلقها ميثاق و المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والتي تتضمن خطط يمكن للزبون الاختيار منها وهي خطة توفير للتقاعد وخطة توفير للتعليم العالي للأبناء وخطة توفير للزواج والتوفير الشخصي موضحا أن الظروف الاقتصادية المتقلبة تجعلنا مجتمعا وأفرادا نهتم وبشكل كبير في تعزيز مفهوم الادخار والتوفير ونحرص على التخطيط لمستقبلنا ومستقبل أولادنا من خلال تعزيز جوانب التوفير القائمة على وضع الأهداف المستقبلية والتخطيط لها بشكل جيد مؤكدا الحارثي أن خطة ميثاق للتوفير تم إطلاقها بعد القيام ببحث ودراسة احتياجات الزبائن بحيث تساهم الخطة في مساعدة الزبائن على تنمية مدخراتهم من خلال استثمار المدخرات المتراكمة وذلك عبر منتجات التمويل والاستثمار المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية حيث تضاف العوائد التي يتم تجميعها من المدخرات للوصول إلى المبلغ المطلوب والمحدد من قبل الزبون في مدة أقصر وبذلك يستطيع الزبون من خلال خطط ميثاق للتوفير من تحديد أهدافه المستقبلية والاستفادة من الفرص التي يقدمها ميثاق للصيرفة الإسلامية .

وأوضح سليمان الحارثي أن ميثاق للصيرفة الإسلامية رائد في تعزيز التوعية بأهمية التوفير والادخار في المجتمع وخلال السنوات الماضية قام ميثاق بتنظيم عدد من الفعاليات والندوات والأنشطة والبرامج التي تساهم في التعريف بأهمية الادخار والحوافز التي يمكن الاستفادة منها ومن خلال خطة ميثاق للتوفير الجديدة فإننا نقدم خطة مصممة خصيصاً لتتناسب مع احتياجات الزبائن حيث يمكن للزبون من خلال هذه الخطة زيادة المدخرات وبمعدلات ربح تنافسية لتحقيق الأهداف المرجوة وفقاً للجدول الزمني الذي وضعه الزبون منذ بداية تنفيذ الخطة مؤكداً الحارثي أن خطة ميثاق للتوفير تم تصميمها لتناسب مع الجميع و تقدم مجموعة من المزايا والحوافز التي تساهم في تشجيع الزبائن على الادخار والتوفير والتخطيط لمستقبلهم ومستقبل أولادهم بشكل أفضل داعياً الجميع لزيارة أقرب فرع من فروع ميثاق للصيرفة الإسلامية والمنتشرة في كافة محافظات السلطنة والتعرف على خطة التوفير الجديدة وكيفية الاستفادة منها .

ويمكن لكافة الزبائن الراغبين في الاستفادة من خطة ميثاق للتوفير من زيارة أقرب فرع لميثاق حيث سيقوم مدير العلاقات المسؤول بإطلاع الزبون على التفاصيل الخاصة بخطة التوفير حيث سيتطلب من الزبون تعبئة استمارة طلب فتح حساب ميثاق للتوفير بينما سيقوم مدير العلاقات المسؤول بالفرع بإعداد ملخص بيانات الخطة والنموذج الإيضاحي الذي يبين المساهمة والأرباح المتوقعة والتغطية التكافلية، هذا ويحق لكافة الأفراد الذين يبلغون 18 سنة من العمر فما أكثر وبحد أقصى 64 سنة التقدم لفتح حساب كحد أدنى 50 ريال عماني وهو المبلغ الأولي المطلوب للاستثمار شهرياً وبحد أدنى 3 سنوات للاستفاد من الخطة ، حيث تعتبر خطة ميثاق للتوفير خطة إيداع متكرر بحيث يدفع الزبون مساهمته بشكل منتظم لميثاق الذي يقوم بدفع الأرباح على الحساب بينما يوفر الشريك التكافلي التغطية التكافلية المحددة في الخطة والتي سيشرف ميثاق على متابعتها بكل مستمر ، كما تتضمن خطة ميثاق للتوفير مجموعة من المزايا من بينها وجود خيارات مرنة في دفع القسط شهري / ربع سنوي / نصف سنوي أو سنوي كذلك يمكن تحويل المساهمات عبر الخصم المباشر / أوامر ثابتة، ومن بين المزايا الأخرى معدل ربح تنافسي لتنمية وتسريع المدخرات حيث سيتم احتساب والإضافة الأرباح بشكل شهري إلى حساب خطة التوفير، كذلك تقدم خطة ميثاق للتوفير تغطية تكافلية لحماية هدف خطة التوفير ويتم توفير التغطية عن طريق إحدى شركات التكافل في حالة وفاة الزبون – لا قدر الله – ستساهم شركة التكافل بالمبلغ المتبقي للخطة.

هذا ويحرص ميثاق للصيرفة الإسلامية على تطوير المنتجات وتقديم خدمات تواكب كافة المستجدات الحالية والمستقبلية بشكل مستمر كما أن كل منتج من منتجات ميثاق للصيرفة الإسلامية يمر عبر مجموعة من إجراءات مراجعة الالتزام بأحكام الشريعة من قبل هيئة الفتوى والرقابة الشرعية كما يحرص ميثاق على تقديم مزايا وخدمات وتسهيلات تقدم قيمة مضافة للزبائن في كافة المنتجات التي يطرحها في السوق، لذلك تحظى كافة المنتجات التي يطرحها ميثاق على إقبال كبير من قبل الزبائن ومن أهمها منتج ميثاق للتمويل السكني وتمويل السيارات وحساب براعم للأطفال، وغيرها من المنتجات والخدمات المصرفية ، كذلك يحرص ميثاق للصيرفة الإسلامية على تعزيز شبكة الفروع في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة حيث احتفل ميثاق هذا العام بافتتاح عدد من الفروع الجديدة في عدد من ولايات السلطنة بحيث أصبح اليوم ميثاق حاضرا في كافة محافظات السلطنة كما أطلق خلال الفترة الماضية مجموعة من المبادرات والبرامج التي تساهم في توعية المجتمع بالتسهيلات والمزايا والخدمات التي تقدمها الصيرفة الإسلامية، وقد شهدت هذه المبادرات والفعاليات نجاحاً كبيراً بين أفراد المجتمع .

وتعزيزاً لريادته في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية فقد حقق ميثاق نتائج مالية ايجابية حيث بلغت صافي إيرادات التمويل الإسلامي (17.78) مليون ريال عماني في التسعة أشهر الأولى من العام 2016م مقارنة بمبلغ (13.68) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من العام 2015م، أي بزيادة نسبتها (30%) ،كما بلغ صافي التمويل الإسلامي (782) مليون ريال عماني في 30 سبتمبر 2016م مقابل (482) مليون ريال عماني في الفترة ذاتها من العام 2015م ، في حين بلغت ودائع زبائن الصيرفة الإسلامية (746) مليون ريال عماني في 30 سبتمبر 2016م مقارنة بمبلغ (549) مليون ريال عماني في 30 سبتمبر 2015م ، مما يؤكد على نجاح وثقة الجمهور بالخدمات والتسهيلات التي يقدمها ميثاق والمتوافقة مع مبادئ واحكام الشريعة الإسلامية .