بالصور .. وزير الخارجية المصري يغادر السلطنة بعد زيارة رسمية استغرقت يومين ..


غادر منذ قليل وزير الخارجية المصرى سامح شكرى بعد زيارة رسمية لسلطنة عمان استغرقت يومين ، التقى خلالها بالسيد أسعد بن طارق آل سعيد ميتشار السلطان قابوس لنقل وذلك لنقل رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى السلطان قابوس بن سعيد .. سلطان عمان .

كما التقى مع يوسف بن علوى بن عبدالله الوزير المسئول عن الشئون الخارجية الذى استقبله صباح اليوم، بمكتبه بوزارة الخارجية العمانية . وفى تصريح له قال وزير الخارجية المصرى سامح شكرى إن لقاءه المسؤولين العمانيين اشتمل بحث أوجه التعاون الثنائى بين البلدين وسبل تعزيزها فى مختلف المجالات، كما تم تبادل وجهات النظر فى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ..

وتستهدف زيارة شكرى إلى سلطنة عمان تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومتابعة برامج ومشروعات التعاون القائمة، بالإضافة إلى التشاور حول عدد من الملفات والقضايا الإقليمية التي تهم البلدين .

وأكد شكري أن العلاقات المصرية العمانية تمثل محور ارتكاز أساسي في المنطقة العربية يستمد قوته من البعد التاريخى وعمق العلاقات الثنائية بين البلدين وتشعبها على مختلف الأصعدة . وأضاف وزير الخارجية المصرى سامح شكرى، هذه الزيارة كانت هامة، خاصة أن العلاقات الأخوية التى تربط مصر مع سلطنة عمان التى تتسم بالقوة والتواصل والفاعلية، كان مهمة لتسليم رسالة للسلطان قابوس بن سعيد وللتشاور فى الأوضاع الحالية، وكافة القضايا الدولية والإقليمية وخاصة فى المنطقة العربية .

وكان فى وداع وزير الخارجية السفير ناصر بن محمد البوسعيدي رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية العمانية، والسفير صبري مجدي صبري سفير مصر لدى سلطنة عمان واعضاء السفارة المصرية بمسقط وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية العمانية .