top of page

محمد سعد يكتب: كبارى مصر ملاعب ومكتبات.. رسالة إلى وزير الشباب


تشهد مصر تطور ونقلة نوعية ونهضة عمرانية كبيرة في العديد من المجالات، خاصة مجال النقل وشبكة الطرق والكبارى التى نفتخر بها جميعا.

والجانب الإيجابي في هذا المجال هو ما نشهده من سرعة وتدقيق.. ومتابعة التنفيذ.. وهذا ما كنا نفتقده سابقا "الجوده والسرعة في التنفيذ والتسليم والاستلام"، مما نتج عن ذلك من توفير طرق مجهزة بأحدث الإمكانيات.. ذات مواصفات عالمية.

بالإضافة إلى الجسور والكباري التي سهلت حركة المرور ويسرت أمور المواطنين في أرجاء المعمورة.

وأطرح هنا فكرة على المسؤولين خاصة وزير الشباب.. متمنيا تنفيذها..

وهي استغلال هذه الجسور والكباري المرتفعة، في تقديم خدمات مختلفة ومتنوعة للشباب.. كأن نخلق منها ملاعب رياضية، لممارسة العديد من الرياضات، مثل كرة السلة، أو تنس الطاولة ومكتبات عامة، أو حدائق، وأماكن انتظار تليق بالمواطنين، أو مشاريع صغيرة ومتوسطة للشباب.. وهذه الأفكار موجودة بالفعل في العديد من الدول.

وقد تم مؤخرا تنفيذ فكرة لأول مرة فى مصر، وهى "زراعة الكبارى"، لإضفاء طابع جمالي مميز ، والحفاظ على نظافة البيئة من التلوث. وبدأ تطبيقها ضمن مخطط تطوير مصر الجديدة والقاهرة وخلق محاور مرورية جديدة لاستيعاب الكثافة المرورية.. ولذلك نتمنى الاستفادة من هذه النهضة الكبيرة واستغلالها خير استغلال من اجل الوطن والمواطن.. كما نطالب المواطن من الحفاظ على هذه المشاريع العملاقه وتغيير السلوك السلبي الي ايحابي من اجل النهوض بالوطن.

ونطالب الجهات المعتية بمراقبة ومتابعة شديدة على تلك المشاريع للحفاظ عليها.. من خلال تطبيق الغرامات والعقاب على من يخالف أو يلحق أي ضرر بتلك المرافق العامة، أو يستهين بهذا التطور والمجهود الكبير الذي تم الإنتهاء منه.

Comments


bottom of page