top of page

البحرين: تستضيف الملتقى الخليجي السادس لتنمية الموارد البشرية في مارس القادم


تستضيف مملكة البحرين في الفترة من 5 وإلى 6 مارس القادم، أعمال الملتقى الخليجي السادس لتنمية الموارد البشرية الذي تنظمه أكت سمارت لاستشارات العلاقات العامة، بفندق ذا غروف للمؤتمرات بجزر أمواج.

وقالت الأستاذة نورة العليوي مدير الدعم اللوجستي بأكت سمارت : بالرغم من المستوى العالي من الإيجابية المطلوب من قطاع الموارد البشرية توفيره في أي مؤسسة، إلا أن هذا القطاع يواجه العديد من التحديات بشكل يومي، ونظرا لطبيعة عمل هذا القطاع، فإن الجميع يتوقع منه إيجاد حلول سحرية لتلك التحديات. كما وأن اتباع الأساليب التقليدية، لم يعد - في أغلب الأحيان - مجديا في الوصول إلى تلك الحلول.

وأضافت: أنه من هنا نبعت رغبتنا في تخصيص أعمال ملتقى هذا العام، من أجل استعراض جوانب جديدة فيما يتعلق بمواجهة التحديات. وقد قمنا باختيار نخبة من المتحدثين المتميزين، والذين ستغطي مشاركاتهم حلولا إبداعية للتحديات المتعلقة بالموظفين، والتحديات المتعلقة بالإدارة العليا، والتحديات المتعلقة ببيئة العمل. كما تم فتح المجال لاستضافة متحدثين آخرين لمشاركتنا خبراتهم.

وذكرت العليوي بأن أوراق العمل التي ستطرح في هذا الملتقى ستتطرق إلى مجموعة مهمة من المواضيع، مثل رفع مستوى الرضا الوظيفي، وتعزيز الولاء الوظيفي. إضافة إلى الطرق الحديثة في تثبيت موقع الموارد البشرية كشريك استراتيجي في نجاح أي مؤسسة، وأفضل السبل لإقناع الإدارة العليا بالقرارات الصعبة.

كما سيناقش الملتقى أفضل الممارسات في قياس ورفع مستوى الإيجابية في بيئة العمل، إضافة إلى سبل تقليل ضغوطات العمل بفاعلية.

وفي دعوة من الملتقى للمتحدثين الراغبين في المشاركة بأوراق عملهم في الملتقى، فقد ذكرت العليوي بأنه نظرا لأهمية المواضيع التي سيناقشها هذا الملتقى، ورغبة منا في الاستفادة من جميع التجارب المتاحة، فإنه يسرنا أن نتيح المجال للراغبين في المشاركة بأوراق عمل، تستعرض تجاربهم المميزة، في أي من محاوره الفرعية، عليما بأنه قد تم اختيار مجموعة من خيرة المتحدثين، للمشاركة في محاور الملتقى الثلاثة، وأن الأماكن المخصصة للمتحدثين الإضافيين محدودة جدا. كما وأن قبولها سيكون مرتبطا بموافقة الأمانة العامة للملتقى.

Comments


bottom of page