خالد السلامي يوضح أسباب ضعف الذاكرة

كتب - علاء حمدي

سلط سعادة المستشار الدكتور، خالد السلامي، رئيس مجلس إدارة جمعية أهالي ذوي الإعاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة الضوء على أسباب الضعف في الذاكرة حيث قال: "كثير من الناس تقلق من أن يصبح النسيان جزء من حياتها الضعف في الذاكرة هو أحد نتائج الحياة السريعة التي تحيطنا بكثير من الرسائل والمعلومات وتجبرنا على أداء أكثر من مهمة في ذات الوقت والنسيان ليس حكراً على مجموعة عمرية دون آخرى هو فقط عدم القدرة على التذكر أو عدم استرجاع المعلومة".


وأكد خالد السلامي، أن هناك ثلاثة أنواع للذاكرة: الذاكرة الوقتية - الذاكرة قصيرة المدى - الذاكرة القديمة.


وقال "السلامي": "لتنشيط الذاكرة وعدم النسيان، علينا بالتكرار، يقولون التكرار يعلم الشطار، كتابة ما تود أن تقوم به وكرره أكثر من مرة (كعملية تنشيط)، والتقرب إلى الله سبحانه و تعالى (واذكر ربك إذا نسيت ) والصلاة على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم، والإكثار من أكل الخضروات والفواكه، والمحافظة على الصحة العامة باتباع نظام غذائي صحي جيد للدماغ، وإعطاء الجسم حقه من النوم، وممارسة الرياضة والمواظبة عليها.


وأضاف "السلامي": "أن النشاط البدني يزيد من تدفق الدم إلى الجسم كله بما في ذلك الدماغ، والتنظيم والسكن أو العمل في مكان غير منظم يجعل التركيز معضلة صعبة، عمل الحسابات الرياضية فوجود تطببق الآلة الحاسبة على الهواتف المحمولة يلجأ غالبية الناس له لذلك جرب القيام بعمليات حسابية بسيطة مثل الجمع و الطرح بدون مساعدة الآلة الحاسبة - كن إجتماعيا فالتفاعل مع الأهل والأصدقاء يحارب الاكتئاب الذي يضعف الذاكرة - القراءة تحفز الدماغ - حل الكلمات المتقاطعة - العب الشطرنح - تعلم مهارة جديدة".


ونصح "السلامي"، في نهاية حديثه بعدة أمور خارجة عن المألوف يجب اتباعها فالقيام بها يؤدي لتحفيز مناطق مختلفة من الدماغ - لا ننسى أن كثرة المشاكل قد يكون لها تأثير سلبي على الأشخاص فتضعف ذاكرتهم وشخصيتهم وسلوكهم وقد يعانون من النسيان أو مرض الخرف إذا لم يتم معالجتها وحلها في وقت قصير .