top of page

وزير الداخلية البحريني يدشن جواز السفر الإلكتروني ويؤكد أنه نقلة نوعية وإنجاز

متابعة : محمد النحاس




انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم ، حفظه الله ورعاه، بالعمل على تقديم خدمات عصرية متكاملة للمواطنين، وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، قام الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، اليوم الأحد، بتدشين جواز السفر الإلكتروني لمملكة البحرين، بحضور سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية، ومعالي الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، وسعادة السيد محمد بن ثامر الكعبي وزير المواصلات والاتصالات، والفريق طارق حسن الحسن رئيس الأمن العام والمحافظين ووكيل وزارة الداخلية وعدد من المسئولين. وبهذه المناسبة، أعرب معالي الوزير عن اعتزازه بإنجاز هذا المشروع، والذي يعكس ما تتمتع به مملكة البحرين من كفاءات وطنية، قادرة على التحدي والإنجاز، بما يسهم في تطوير الأداء ومواصلة التميز في تقديم الخدمات، لافتا إلى أن تدشين جواز السفر الإلكتروني، نقلة نوعية في تسهيل إجراءات السفر والتنقل للمواطنين. وأوضح أن الخط الزمني لتنفيذ مبادرات تطوير خدمات شئون الجنسية والجوازات والإقامة، التي أطلقها مجلس الوزراء الموقر، ضمن خطة التعافي الاقتصادي، ويعتبر جواز السفر الإلكتروني إحداها، يؤكد أن عملية التنفيذ، ماضية للأمام وبخطى ثابتة. وعبر معالي الوزير عن شكره وتقديره لوكيل وزارة الداخلية وفريق عمل شئون الجنسية والجوازات والإقامة، وأعضاء لجنة دراسة تنفيذ المشروع، على دورهم وجهودهم الدؤوبة لتحقيق هذا الانجاز، حتى أصبح واقعا وخدمة متقدمة، تسهم في تسهيل حياة المواطنين وتنقلاتهم، موضحا معاليه أن الجواز الإلكتروني، يعد انجازا من شأنه رفع تصنيف جواز مملكة البحرين عالميا، بسبب جودته العالية وخصائصه ومواصفاته الأمنية، التي تلتزم بالدقة وكافة المعايير الدولية في هذا الشأن، فضلا عن أنه يساعد على الحصول على التأشيرات والإعفاء منها من مختلف دول العالم.

من جهته، أشاد الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة وكيل وزارة الداخلية لشئون الجنسية والجوازات والإقامة، خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة، بدعم ومتابعة معالي وزير الداخلية، فمنذ اليوم الأول، كان حريصا على وضع هذا المشروع من أولويات شئون الجنسية والجوازات والإقامة، مع متابعته بشكل شخصي لمراحل التقدم والإنجاز فيه، والاطلاع على كافة التفاصيل، وتقديمه للتوجيهات والملاحظات الدقيقة، التي ساهمت في تدشين جواز سفر مميز من كافة النواحي. وأوضح أن هدف هذا الجواز هو تسهيل تجربة السفر للمواطنين، من خلال تسهيل عملية الانتقال والعبور في المطارات، لاحتوائه على شريحة الكترونية تتضمن كافة بيانات حامله الحيوية، لافتا إلى أنه مع توجيهات معالي وزير الداخلية بالبدء في تنفيذ المشروع، تم وضع العديد من التصورات والأفكار، التي تبلورت في النهاية في أهمية إصدار جواز يعكس الحضارة البحرينية العريقة، ويبرز مدى التطور الحاضر ورؤية قيادتها المستقبلية، مع أهمية أن يحتوي الجواز على أبرز التقنيات الأمنية الحديثة في هذا المجال. وتضمن الحفل، تقديم فيلم عن مراحل إنجاز المشروع، منذ بدايته وحتى الوصول إلى التصميم النهائي لجواز السفر الإلكتروني، بالإضافة إلى عرض حول السمات الأمنية التي يتميز بها الجواز والمواصفات التقنية والجمالية التي تعكس تاريخ البحرين من خلال لوحات فنية، تحكي عن ماضيها العريق وحاضرها المزدهر ومستقبلها المشرق. بعد ذلك، كرم معالي وزير الداخلية، أعضاء لجنة دراسة تنفيذ المشروع والتي ضمت ممثلين من الخارجية، وزارة المواصلات والاتصالات، هيئة المعلومات والحكومة الالكترونية، وشئون الجنسية والجوازات والإقامة، معربا معاليه عن شكره وتقديره لجهودهم في مراحل تنفيذ المشروع، متمنيا التوفيق والسداد للجميع في خدمة الوطن. في سياق متصل، قام معالي وزير الداخلية بجولة في المعرض، الذي أقامته شئون الجنسية والجوازات والإقامة، بهذه المناسبة، الذي يضم عددا من الوثائق التاريخية والصور واللوحات المتعلقة بمراحل إنجاز المشروع، وكيفية استخدام التقنيات الحديثة في إنجازه، مشيدا معاليه بما يتضمنه المعرض من تقنيات متطورة وتصميمات أمنية حديثة، ساهمت في الوصول إلى هذا النموذج المتطور من جواز السفر الإلكتروني.




Comentários


bottom of page